أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تصدر قائمة بأسماء /250/ شخصاً استعداداً لخروجهم من مخيم “الهول”

أصدرت "قسد" يوم السبت، قائمة تتضمن أسماء /250/ شخصاً من أرياف مدينة حلب، سيتم السماح لهم بالخروج من مخيم "الهول" بريف الحسكة والعودة لمناطقهم.

“قسد” تصدر قائمة بأسماء /250/ شخصاً استعداداً لخروجهم من مخيم “الهول”

أصدرت “قسد” يوم السبت، قائمة تتضمن أسماء /250/ شخصاً من أرياف مدينة حلب، سيتم السماح لهم بالخروج من مخيم “الهول” بريف الحسكة والعودة لمناطقهم.

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “القائمة تضمنت عدة عوائل ممن تم تأمين مناطقها في أرياف حلب من قبل الجيش السوري”، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن “قسد” لم تحدد موعد خروج هذه الدفعة بالضبط، واكتفت بإصدار الأسماء تجهيزاً لإخراج أصحابها من المخيم.

ويبدو أن التقارب الذي يحصل بين “قسد” والدولة السورية، عبر الجهود والوساطات الروسية، بدأت تظهر نتائجه مؤخراً، عبر عدة اتفاقات وقرارات خرجت عن “قسد” مؤخراً، بما فيها القرار الأخير الخاص بإخراج المدنيين من مخيم “الهول”.

وكانت “قسد” تعرقل سابقاً عمليات إخراج المدنيين من مخيم “الهول” الخاضع لسيطرتها، رغم العديد من الجهود التي قامت بها الدولة السورية وروسيا من أجل ذلك، علماً أن تلك العراقيل التي كانت توضع لم تكن إلا نتيجة توجيهات أمريكية لـ “قسد”، من أجل استغلال ورقة اللاجئين للضغط على الدولة السورية.

وعلى مر الأشهر الستة الماضية، لم تستجب “قسد” لمطالب الأهالي الراغبين بالخروج من المخيم، الذي يشهد بذاته أوضاعاً خدمية وأمنية سيئة جداً، وعدا عن الدفعة التي سمح لها بالخروج نهاية العام الماضي بـ /120/ عائلة من ريف دير الزور، عادت “قسد” لتعنتها وعرقلتها إكمال عملية إخراج المدنيين من المخيم بشكل دوري ومنظم.

إلا أن الأحداث الأخيرة تدل على أن التقارب الذي استطاعت روسيا تحقيقه بين الدولة السورية و”قسد” بدأ يأتي بثماره، لا سيما بعد وصول وفد من “قسد” إلى دمشق الأسبوع الماضي والتقائه مسؤولين حكوميين من الدولة السورية، في مباحثات أدت لإنهاء حالة التوتر التي شهدتها مدينتا الحسكة والقامشلي حينها (محاصرة قسد الأحياء السكنية).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق