أخبار
أخر الأخبار

تنكروا بملابس نسائية … عنصران من “النصرة” حاولا سرقة محل صرافة واكتشفهما الأهالي

شهدت مدينة "كفر تخاريم" بريف إدلب الشمالي، حالة من الغضب الشعبي الواسع ضد "جبهة النصرة"، بعد الكشف عن تورط اثنين من عناصرها في عملية سطو مسلح.

تنكروا بملابس نسائية … عنصران من “النصرة” حاولا سرقة محل صرافة واكتشفهما الأهالي

شهدت مدينة “كفر تخاريم” بريف إدلب الشمالي، حالة من الغضب الشعبي الواسع ضد “جبهة النصرة”، بعد الكشف عن تورط اثنين من عناصرها في عملية سطو مسلح.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” إن شخصين قاما بالتنكر بزيٍّ نسائي، ودخلا محلاً للصرافة والحوالات في المدينة بهدف سلب محتوياته، حيث قاما بإشهار مسدس كاتم للصوت في وجه صاحب المتجر لسرقة ما فيه من أموال ومحتويات.

لكن المفاجأة التي لم يتوقعها اللصوص بحسب المصدر، تمثلت في أن أصحاب المتجر قاموا بمقاومتهما ما دفع أحدهما للفرار، فيما تم إلقاء القبض على الآخر من قبل الأهالي وأصحاب المحل المستهدف.

وتبيّن أن المقبوض عليه عنصر من “جبهة النصرة” يحمل الجنسية التركية، الأمر الذي أثار غضباً شعبياً واسعاً ضد “النصرة” ودعوات من أهالي المنطقة لخروجها من مدينتهم، وذلك بعد تكرر عمليات السطو المسلح على المحال التجارية، فيما حاولت “النصرة” التنصل من العنصر وأنكرت علاقتها به. وفق المصدر.

يذكر أن الشهر الماضي كان شهد عملية سرقة ضخمة استهدفت /9/ محال تجارية في سوق “الصليبة” وسط مدينة إدلب، وذلك بالقرب من نقطة أمنية لـ “النصرة” التي أنكرت علاقتها بالحادثة آنذاك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق