أخبار
أخر الأخبار

الدولة السورية تفتح ممراً إنسانياً في إدلب و”النصرة” تمنع المدنيين من الخروج

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر محلية أن مسلحي "جبهة النصرة" منعوا خروج الأهالي من مناطق سيطرتهم في إدلب، عبر الممر الإنساني الذي افتتحته الحكومة السورية في "سراقب".

الدولة السورية تفتح ممراً إنسانياً في إدلب و”النصرة” تمنع المدنيين من الخروج

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر محلية أن مسلحي “جبهة النصرة” منعوا خروج الأهالي من مناطق سيطرتهم في إدلب، عبر الممر الإنساني الذي افتتحته الحكومة السورية في “سراقب”.

وذكرت المصادر أن مسلحي “النصرة” أشاعوا بين المدنيين أن من الممنوع خروجهم نحو مناطق سيطرة الحكومة السورية عبر الممر الإنساني، حيث نشروا تهديداتهم بين المدنيين لكل من يحاول الخروج من المنطقة.

وافتتحت “محافظة إدلب” اليوم رسمياً معبر “ترنبة” في منطقة “سراقب” بالتعاون مع وحدات الجيش السوري، والفرق الإغاثية من منظمة “الهلال الأحمر”، وذلك لمساعدة الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها في إدلب نحو مناطق سيطرة الجيش السوري.

وأكد محافظ إدلب “محمد نتوف” أمس أنه تم تجهيز طواقم طبية كاملة وعيادة متنقلة وسيارة إسعاف لاستقبال المدنيين الخارجين من مناطق سيطرة “النصرة”، إضافة لتجهيز مركز إقامة مؤقتة للمدنيين في حي “السبيل” بمدينة “حماة”، مضيفاً أنه سيتم تقديم كافة الخدمات اللازمة لضمان عودة الأهالي إلى مدنهم وقراهم التي حررها الجيش السوري من سيطرة التنظيمات الإرهابية.

وتمنع “النصرة” المدنيين في مناطق سيطرتها من الخروج نحو مناطق سيطرة الدولة السورية وتستخدمهم كدروع بشرية في معاركها، كما تواظب على نهب ممتلكاتهم وفرض الإتاوات عليهم وشن حملات الاعتقالات بين الحين والآخر ضد كل من يعارض سياساتها في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق