أخبار
أخر الأخبار

فرنسيات من عوائل “داعش” يضربن عن الطعام في مخيم “الهول” بريف الحسكة

بدأت /10/ نساء فرنسيات من عوائل تنظيم "داعش" الإرهابي في مخيم "الهول" بريف الحسكة، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على رفض حكومة بلدهن إخراجهن من سورية وإعادتهن مع أطفالهن إلى فرنسا.

فرنسيات من عوائل “داعش” يضربن عن الطعام في مخيم “الهول” بريف الحسكة

بدأت /10/ نساء فرنسيات من عوائل تنظيم “داعش” الإرهابي في مخيم “الهول” بريف الحسكة، إضراباً مفتوحاً عن الطعام، احتجاجاً على رفض حكومة بلدهن إخراجهن من سورية وإعادتهن مع أطفالهن إلى فرنسا.

ونقلت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “النسوة أعلنّ بدء إضرابهن عن الطعام يوم الاثنين، احتجاجاً على تجاهل الحكومة الفرنسية مناشداتهن بإعادتهن إلى فرنسا ومحاكمتهن هناك”.

ونوهت المصادر بأن ليس جميع النساء ممن أعلن الإضراب هن من عوائل إرهابيي “داعش” فحسب، بل أن بعضهن من المنتسبين إلى التنظيم ودخلن إلى سورية للانضمام لصفوفه من تلقاء أنفسهن.

وبحسب ما أعلنته النسوة فإنهن يشعرن بعدم وجود أي خيار آخر بعد سنوات من الانتظار، سوى الامتناع عن الطعام، خصوصاً أنهن لم يعدن يتحملن مشاهدة معاناة أطفالهن.

كما أكدت النسوة على رغبتهن بتحمل مسؤولية أفعالهن، وأن تجري محاكمتهن في فرنسا، مجددين مطالبهم لحكومة بلدهن، بإخراجهن من المخيمات الواقعة تحت سيطرة “قسد”، التي يعانون فيها من أوضاع معيشية سيئة جداً.

وتشير إحصائيات اللجنة الدولية للصليب الأحمر بأن حوالي /80/ امرأة من جنسيات أجنبية محتجزات في مخيمي “الهول” و”روج” الواقعان تحت سيطرة “قسد”، كما أنه يوجد مع تلك النسوة ما يقارب الـ /200/ طفل يعانون من سوء تغذية وأمراض حادة تزداد في فصل الشتاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق