أخبار
أخر الأخبار

المحكمة العليا ترفض طلب البريطانية “شميمة بيغوم” للعودة من سورية

أصدرت المحكمة العليا في بريطانيا، حكماً قضائياً برفض السماح للمواطنة البريطانية "شميمة بيغوم" بالعودة من سورية إلى المملكة المتحدة للدفاع عن نفسها أمام القضاء ضد قرار سحب جنسيتها.

المحكمة العليا ترفض طلب البريطانية “شميمة بيغوم” للعودة من سورية

أصدرت المحكمة العليا في بريطانيا، حكماً قضائياً برفض السماح للمواطنة البريطانية “شميمة بيغوم” بالعودة من سورية إلى المملكة المتحدة للدفاع عن نفسها أمام القضاء ضد قرار سحب جنسيتها.

وقال رئيس المحكمة “اللورد ريد” لدى إصداره الحكم إن “المحكمة العليا قررت بالإجماع قبول جميع الالتماسات التي قدمتها وزارة الداخلية، ورفض الالتماس المضاد المقدّم من السيدة بيغوم”، مضيفاً أن حقوق “بيغوم” لم يتم انتهاكها حين تم رفض السماح بعودتها إلى المملكة المتحدة.

وبرّر “ريد” القرار بأن الحق في الحصول على محاكمة عادلة لا يطغى على اعتبارات الأمن القومي، في حين رحبت وزيرة الداخلية “بريتي باتل” بالقرار وقالت أنه أعاد تأكيد سلطة الوزارة في اتخاذ القرارات الحيوية الخاصة بالأمن القومي.

منظمة “ليبرتي” الحقوقية وعدة منظمات إنسانية أخرى، أدانت القرار، واعتبرت أنه يسجل سابقة خطيرة للغاية، فيما قالت المحامية “روزي برايهاوس” المتعاونة مع منظمة “ليبرتي”: “إن الحق في الحصول على محاكمة عادلة ليس أمراً بإمكان الحكومات الديمقراطية نزعه على أهوائها كذلك الحال بالنسبة للجنسية البريطانية وسحبها”.

“شميمة بيغوم” الملقبة بـ “عروس داعش” غادرت المملكة المتحدة نحو سورية عام /2015/ وكانت لا تتجاوز من العمر /15/ عاماً، حيث انضمت إلى التنظيم في سورية بعد زواجها بجهادي هولندي من عناصر التنظيم.

وعثر على “بيغوم” في أحد مخيمات الجزيرة السورية الخاضعة لسيطرة “قسد” عام /2019/ حين خسرت طفلها الرضيع بسبب نقص الرعاية الصحية، وقالت آنذاك أنها فقدت طفلين آخرين سابقاً، وبينما طالبت بالعودة إلى بلادها، فإن الحكومة البريطانية سحبت منها الجنسية وقالت أن لديها أصول من “بنغلادش” وبالتالي بإمكانها العودة إلى هناك، لكن “بيغوم” طالبت بأن تمثل بنفسها أمام المحاكم البريطانية للدفاع عن نفسها أمام هذا الحكم، إلا أن القضاء البريطاني رفض طلبها بذريعة أنها تشكّل تهديداً للأمن القومي.

يذكر أن الدول الغربية ماتزال بمعظمها ترفض استعادة مواطنيها الذين انضموا لتنظيم “داعش” في سورية، حيث تقول أنهم يهددون مجتمعاتهم ما يستوجب إبقاءهم داخل سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق