أخبار
أخر الأخبار

“فصائل أنقرة” تحوّل حقول عفرين إلى مزارع للحشيش المخدر

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة أن الفصائل المدعومة تركياً في "عفرين" شمال حلب، حوّلت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية إلى مزارع لمادة "الحشيش" المخدرة.

“فصائل أنقرة” تحوّل حقول عفرين إلى مزارع للحشيش المخدر

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة أن الفصائل المدعومة تركياً في “عفرين” شمال حلب، حوّلت مساحات واسعة من الأراضي الزراعية إلى مزارع لمادة “الحشيش” المخدرة.

وقالت المصادر أن مسلحي “فصائل أنقرة” وبعد قيامهم بتهجير سكان “عفرين” من مناطقهم، استولوا على الحقول الزراعية والبساتين التي كانت تزرع بالأشجار المثمرة والمحاصيل الزراعية، وحوّلوها بإشراف ودعم تركي إلى حقول لزراعة “الحشيش” المخدّر.

وأوضحت المصادر أن المسلحين قطعوا الأشجار في مساحات واسعة من تلك الحقول لاستبدالها بالحشيش، مشيرة إلى أن فصائل “أحرار الشام” و”الجبهة الشامية” و”السلطان مراد” و “أحرار الشرقية” و “العمشات”، تصدّرت بشكل رئيسي مشهد زراعة “الحشيش”.

وتركّزت حقول “الحشيش” المخدر في ناحية “راجو” بريف “عفرين” بشكل أساسي، لا سيما في قرى “ميدان اكبس” و”خراب سلوك” و “سوركه” حيث تتم زراعة “الحشيش” و “القنب” المخدر.

ووفق المصادر فإن معظم عناصر الفصائل المدعومة تركياً في مناطق الشمال السوري هم من مدمني المخدرات والحشيش والحبوب المخدرة، إضافة إلى أنهم حوّلوا “الحشيش” إلى تجارة يضيفون مكاسبها لمصادر تمويلهم إلى جانب عمليات الخطف والسرقة وفرض الأتاوات على المدنيين.

يذكر أن مناطق “عفرين” تعيش حالة مأساوية تحت سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها منذ السيطرة عليها في آذار من العام /2018/.

“فصائل أنقرة” تحوّل حقول عفرين إلى مزارع للحشيش المخدر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق