أخبار
أخر الأخبار

الثاني من نوعه خلال شهر … قصف مجهول على حراقات نفط شمال حلب

تعرّضت حراقات النفط البدائية في قرية "مزعلة" بريف "جرابلس" شمال شرق حلب مساء أمس لقصف جوي من طائرة مسيّرة مجهولة الهوية.

الثاني من نوعه خلال شهر … قصف مجهول على حراقات نفط شمال حلب

تعرّضت حراقات النفط البدائية في قرية “مزعلة” بريف “جرابلس” شمال شرق حلب مساء أمس لقصف جوي من طائرة مسيّرة مجهولة الهوية.

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القصف استهدف حراقات تكرير النفط التي تسيطر عليها الفصائل المدعومة تركياً في المنطقة، مشيرة إلى أن الطائرة المسيّرة أطلقت عدة صواريخ قبل أن تغادر أجواء القرية، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وبحسب المصادر فقد أسفر القصف عن اندلاع النيران بشكل واسع في الحراقات النفطية بمحيط القرية، دون أن ترد معلومات عن وقوع خسائر أو إصابات بشرية، في حين استنفر مسلحو “فصائل أنقرة” في المنطقة وفرضوا طوقاً أمنياً مشدداً في محيط الموقع المستهدف.

وبيّنت المصادر أن القصف أدى إلى تدمير عدد كبير من الحراقات التي اشتعلت بها النيران بالإضافة لامتداد الحرائق نحو بعض الأراضي المجاورة لها.

القصف المجهول على الحراقات النفطية في مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال حلب، يعد الثاني من نوعه خلال شباط الحالي، حيث استهدفت صواريخ مجهولة المصدر في التاسع من شباط الجاري، الحراقات النفطية في قرية “ترحين” بريف “الباب” شمالي شرق حلب ما أدى إلى اندلاع النيران وحدوث انفجارات فيها.

يذكر أن “فصائل أنقرة” تستخدم الحراقات البدائية لتكرير النفط الذي يتم تهريبه إليها من مناطق سيطرة “قسد” التي تستولي بدورها على الحقول النفطية في الجزيرة السورية بدعم أمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق