أخبار
أخر الأخبار

الجيش السوري والقوات الرديفة يواصلون تمشيط البادية من مواقع “داعش”

واصلت وحدات الجيش السوري والقوات الرديفة مداهمة أوكار تنظيم "داعش" الإرهابي في البادية السورية بدعم جوي من القوات الروسية.

الجيش السوري والقوات الرديفة يواصلون تمشيط البادية من مواقع “داعش”

واصلت وحدات الجيش السوري والقوات الرديفة مداهمة أوكار تنظيم “داعش” الإرهابي في البادية السورية بدعم جوي من القوات الروسية.

وقال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن وحدات الجيش داهمت أوكاراً للتنظيم في وديانٍ وكهوف بمنطقة “جبل البشري” شمالي غرب محافظة دير الزور، مبيناً أن العملية جاءت ضمن حملة تمشيط واسعة يقوم بها الجيش السوري في المنطقة لإنهاء وجود خلايا “داعش”.

رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في دير الزور وقائد الفرقة /17/ مشاة في الجيش السوري، اللواء “نزار الخضر”، قال في تصريح صحفي أن وحدات الجيش وبمساندة الطيران الروسي استمرت بتمشيط منطقة “جبل البشري” الذي يعتبر أهم مواقع فلول خلايا “داعش” في البادية، مشيراً إلى أن المنطقة لم يدخلها الجيش السوري منذ عشر سنوات.

وأفاد اللواء “الخضر” بأن وحدات الجيش دمرت /3/ مقرات للتنظيم، بعد أن صادرت الأسلحة التي كانت داخلها، وضمنها رشاشات ثقيلة وخفيفة وصناديق ذخيرة أمريكية الصنع وبراميل للمازوت والوقود، مؤكداً أنها دلائل جديدة تثبت الدعم اللوجستي الأمريكي لتنظيم “داعش” بهدف شنّ هجمات ضد الجيش السوري والقوات الروسية.

وتنتشر خلايا “داعش” بشكل سري في مناطق البادية السورية الممتدة من دير الزور والرقة إلى الحدود الإدارية لمحافظة حماة، ويتلقى عناصر التنظيم دعماً وتمويلاً من القوات الأمريكية المتمركزة بقاعدة “التنف” عند الحدود السورية مع الأردن والعراق.

ويشار إلى أن عناصراً من التنظيم ألقى الجيش السوري القبض عليهم في وقت سابق، كانوا اعترفوا بتلقيهم الدعم والحماية والتعليمات من القوات الأمريكية لاستهداف مواقع الجيش السوري والقوات الروسية وأهدافاً مدنية أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق