أخبار
أخر الأخبار

السفير السوري لدى موسكو يعلن بدء وصول توريدات القمح والوقود الروسية إلى سورية

قال السفير السوري لدى موسكو "رياض حداد" أن توريدات روسية بدأت بالوصول إلى سورية تنفيذاً للاتفاقات الموقّعة بين البلدين، حيث وصل جزء منها وستستمر بالوصول بشكل منتظم خلال الفترة القادمة.

السفير السوري لدى موسكو يعلن بدء وصول توريدات القمح والوقود الروسية إلى سورية

قال السفير السوري لدى موسكو “رياض حداد” أن توريدات روسية بدأت بالوصول إلى سورية تنفيذاً للاتفاقات الموقّعة بين البلدين، حيث وصل جزء منها وستستمر بالوصول بشكل منتظم خلال الفترة القادمة.

وأضاف “حداد” في تصريحات صحفية، أن القمح جاء في مقدمة التوريدات الروسية إلى سورية، مبيناً أن التوريدات المتفق عليها طويلة الأمد، وتلبي جزءاً مهماً من احتياجات الشعب السوري، وعلى رأسها القمح والمشتقات النفطية.

وأوضح “حداد” أن سورية اتفقت مع الجانب الروسي على توريد شهري للمواد الأساسية والمهمة المطلوبة للشعب السوري بخطة طويلة الأمد، مبيناً أن التوريدات ستستمر بالوصول خلال شهري آذار ونيسان.

السفير السوري نوه خلال حديثه إلى مواصلة التحضيرات لانعقاد أعمال اللجنة السورية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني، مرجحاً أن يتم انعقادها في النصف الثاني من العام الجاري.

وقال “حداد” أن اجتماعات اللجنة المشتركة ستتضمن توقيع اتفاقيات مشتركة لرفع مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وذلك للمساهمة في تخفيف آثار العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية، مؤكداً أن الاجتماعات ستأخذ طابعاً اقتصادياً بحتاً.

وشدّد السفير السوري على أن ملف تجاوز العقوبات يجري بحثه بكل جلسة نقاش مع الجانب الروسي، كما يتم بحث السبل التي تهدف لإيصال التوريدات الروسية إلى سورية، وكيفية نقلها وآليات توصيلها.

يذكر أن العقوبات الأمريكية والأوروبية ضد سورية أثرت على الوضع الاقتصادي والمعيشي للمواطن السوري، فيما سعت الحكومة السورية لعقد اتفاقات مع حلفائها لا سيما في روسيا وإيران لإبرام اتفاقات اقتصادية تسعى من خلالها للحد من آثار العقوبات على الاقتصاد المحلي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق