أخبار
أخر الأخبار

قوات الاحتلال “الإسرائيلي” تختطف طفلاً سورياً جنوبي القنيطرة

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على اختطاف طفل سوري أثناء عمله برعي الأغنام جنوب القنيطرة، بالقرب من السياج الشائك مع "الجولان" السوري المحتل.

قوات الاحتلال “الإسرائيلي” تختطف طفلاً سورياً جنوبي القنيطرة

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على اختطاف طفل سوري أثناء عمله برعي الأغنام جنوب القنيطرة، بالقرب من السياج الشائك مع “الجولان” السوري المحتل.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن قوات الاحتلال اختطفت “محمد جاسم المحمد” البالغ من العمر /17/ عاماً والمنحدر من قرية “العشة” بمنطقة “حرش كودنة”، أثناء عمله بالرعي قرب الشريط الشائك جنوبي “القنيطرة”، مشيراً إلى أن قوات الاحتلال اقتادت “المحمد” إلى داخل الأراضي المحتلة حيث لا يزال مصيره مجهولاً.

وأضاف المصدر أن حادثتي اختطاف مماثلتين نفذتهما قوات الاحتلال الشهر الماضي، حيث اختطفت راعياً سورياً بالقرب من “حرش الشحار” بريف “القنيطرة”، وآخر في بلدة “بريقة” قرب “تل عكاشة” جنوب “القنيطرة”.

من جهة أخرى استعادت الدولة السورية الشهر الماضي الراعيين “محمد أحمد حسين” و”طارق غصاب العبيدان” من سجون الاحتلال الإسرائيلي ضمن صفقة تبادل أجريت بوساطة روسية.

ورغم وجود قوات “الأندوف” التابعة لـ “الأمم المتحدة” والمكلفة بمراقبة فض الاشتباك في المنطقة الفاصلة بين الأراضي السورية والأراضي المحتلة، إلا أن قوات الاحتلال تكرر انتهاكاتها وخرقها للسيادة السورية وسط صمت دولي وأممي عن ممارسات الاحتلال وخرق القوانين والمعاهدات الدولية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق