أخبار
أخر الأخبار

بغرض الاستيلاء عليها.. مسلحو تركيا يوقفون الوكالات الخاصة بممتلكات مهجري عفرين

تستمر في منطقة "عفرين" الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً بريف حلب، عمليات التهجير والاستيلاء على منازل المواطنين بمختلف الطرق والذرائع، لتصدر مؤخراً ما تسمى بـ "المجالس المحلية" في "عفرين" تعميماً يقضي بإيقاف جميع الوكالات الخاصة بممتلكات المواطنين غير المتواجدين في المدينة.

بغرض الاستيلاء عليها.. مسلحو تركيا يوقفون الوكالات الخاصة بممتلكات مهجري عفرين

تستمر في منطقة “عفرين” الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً بريف حلب، عمليات التهجير والاستيلاء على منازل المواطنين بمختلف الطرق والذرائع، لتصدر مؤخراً ما تسمى بـ “المجالس المحلية” في “عفرين” تعميماً يقضي بإيقاف جميع الوكالات الخاصة بممتلكات المواطنين غير المتواجدين في المدينة.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “المجالس المحلية” التابعة للفصائل المسلحة، أصدرت قراراً يقضي بإيقاف جميع الوكالات الصادرة عن دوائر الدولة السورية للأهالي المهجرين من “عفرين” بعد سيطرة تركيا والمسلحين عليها.

وأوضحت المصادر أن هذا التعميم يعني عدم إمكانية أقارب أصحاب الممتلكات العقارية المتواجدين خارج عفرين، التصرف وحماية وإدارة تلك الممتلكات، الأمر الذي ينذر بقرب استيلاء المسلحين عليها، كما حصل في العديد من المناطق الأخرى.
وأشارت المصادر إلى أن “المجالس المحلية” اشترطت بالمقابل أن تكون الوكالات صادرة من تركيا أو الدول الأوروبية مقابل الاعتراف عليها، علماً أن هذا الإجراء يعد تعجيزياً.

ولم يخفي المسلحون نيتهم وراء هذا القرار، حيث جاء في التعميم أن تلك الممتلكات ستصبح تحت إدارة “المجالس المدنية” التابعة لتركيا، بما فيها المحال التجارية والمنازل والأراضي الزراعية أيضاً.

يذكر أن هذا القرار يأتي بعد أيام من استيلاء المسلحين على عدة أراضٍ زراعية بريف “عفرين” من أصحابها الذين لديهم وكالات رسمية صادرة عن محاكم الدولة السورية، ليتذرع المسلحون حينها أن تلك الوكالات مزورة وغير صالحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق