أخبار
أخر الأخبار

مسلحو “الجبهة الشامية” يقتلون رجلاً في عفرين ويعذبون زوجته لتبرير جريمتهم

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصدر خاص أن دوي القنبلة الذي سمع في مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي ليل أمس، نتج عن مداهمة أقدم على تنفيذها مسلحو "الجبهة الشامية" المدعومين تركياً.

مسلحو “الجبهة الشامية” يقتلون رجلاً في عفرين ويعذبون زوجته لتبرير جريمتهم

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصدر خاص أن دوي القنبلة الذي سمع في مدينة “عفرين” بريف حلب الشمالي ليل أمس، نتج عن مداهمة أقدم على تنفيذها مسلحو “الجبهة الشامية” المدعومين تركياً.

وأوضح المصدر أن مسلحي “الجبهة الشامية” حاولوا اقتحام أحد المنازل بالقرب من “المركز الثقافي” وسط مدينة “عفرين”، لاعتقال أحد المدنيين، لكنه قام بمقاومتهم محاولاً الهرب من الاعتقال في حين ردّوا عليه برمي قنبلة وإطلاق الرصاص الحي.

وبيّن المصدر أن المدني المستهدف خسر حياته على يد المسلحين كما أصيبت زوجته وطفله الصغير بجروح، في حين لم تتوقف جريمة المسلحين عند هذا الحد، فقد قام المسلحون بعد ذلك بخطف زوجة الضحية رغم إصابتها.

وذكر المصدر أن المسلحين قاموا بتعذيب الزوجة وإجبارها على الاعتراف تحت تهديد السلاح أن زوجها كان عنصراً من تنظيم “داعش” ليقوم الفصيل بتبرير قتله.

وتضاف الحادثة إلى سجل واسع من الانتهاكات اليومية التي ترتكبها الفصائل المدعومة تركياً بحق السكان في “عفرين” منذ السيطرة عليها قبل نحو /3/ سنوات، والتي تنوعت ما بين القتل والخطف والتعذيب ونهب الممتلكات وغيرها من الجرائم التي لا تتوقف فصائل “أنقرة” عن ارتكابها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق