أخبار
أخر الأخبار

مظاهرة في “الباب” تدعو لخروج المسلحين من المدينة وعودة الجيش السوري

قالت مصادر محلية متطابقة لـ "مركز سورية للتوثيق" أن مظاهرة احتجاجية خرجت في مدينة "الباب" شمال شرق حلب، دعا خلالها المحتجون لخروج القوات التركية و الفصائل الموالية لها.

مظاهرة في “الباب” تدعو لخروج المسلحين من المدينة وعودة الجيش السوري

قالت مصادر محلية متطابقة لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مظاهرة احتجاجية خرجت في مدينة “الباب” شمال شرق حلب، دعا خلالها المحتجون لخروج القوات التركية و الفصائل الموالية لها.

وبحسب المصادر فقد رفع المتظاهرون شعارات تدعو لعودة الجيش السوري إلى المنطقة التي أنهكتها الفوضى الأمنية، فيما رد مسلحو فصائل”أنقرة” بإطلاق الرصاص الحي لتفريق المحتجين.

بدوره قال المركز الروسي للمصالحة في سورية أن المسلحين قمعوا مظاهرة احتجاجية لأهالي “الباب” ما أدى لوقوع إصابات بين المتظاهرين.

و أصدر نائب مدير المركز الروسي اللواء “ألكسندر كاربوف” بياناً قال فيه أن نحو /150/ مواطناً خرجوا في تظاهرة احتجاجية بمدينة “الباب” شمال شرق حلب رفعوا خلالها شعارات منادية بخروج القوات التركية و الفصائل الموالية لها من المدينة وعودة الجيش السوري إليها، فيما قام المسلحون بتفريق المظاهرة باستخدام القوة وأطلقوا الرصاص على المحتجين ما أدى إلى إصابة /5/ منهم بجروح.

وأوضح “كاربوف” أن حالة الغضب الشعبي و استياء السكان من الحالة الراهنة وميلهم نحو الاحتجاج ضد القوات التركية تتصاعد في مناطق الشمال السوري، مبيناً أن السكان المحليين يناهضون ممارسات و انتهاكات فصائل أنقرة المستمرة في مناطقهم.

ورغم محاولات الفصائل الموالية لتركيا نفي الأنباء عن المظاهرة، إلا أن مصادر محلية لـ”مركز سورية للتوثيق” أكدت خروجها وقالت أن الفصائل تحاول التعتيم على ما جرى، مشيرة إلى أن حالة الفلتان الأمني تنذر بحدوث المزيد من الاحتجاجات ضد تركيا وفصائلها في الشمال السوري.

مظاهرة في “الباب” تدعو لخروج المسلحين من المدينة وعودة الجيش السوري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق