أخبار
أخر الأخبار

استمراراً للانتهاكات.. فصائل أنقرة تقطع أشجار عفرين المثمرة لبيعها كحطب للتدفئة

أفاد مصدر محلي لـ "مركز سورية للتوثيق" بأن مسلحين من فصيل "صقور الشام" المدعوم تركياً أقدموا على قطع أشجار في أراضٍ زراعية في "عفرين" بريف حلب الشمالي.

استمراراً للانتهاكات.. فصائل أنقرة تقطع أشجار عفرين المثمرة لبيعها كحطب للتدفئة

أفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن مسلحين من فصيل “صقور الشام” المدعوم تركياً أقدموا على قطع أشجار في أراضٍ زراعية في “عفرين” بريف حلب الشمالي.

وأوضح المصدر أن الفصائل الموالية لأنقرة وفي ظل استمرار انتهاكاتها بحق المدنيين في المنطقة وسرقة ممتلكاتهم، أقدمت على انتهاك جديد قام خلاله مسلحو “صقور الشام” باقتحام أرض زراعية في المنطقة وقطع أكثر من /400/ شجرة زيتون مثمرة فيها.

وبيّن المصدر أن المسلحين اقتحموا الحقل الواقع في قرية “قزلباش” التابعة لناحية “بلبل” بريف عفرين، مبيناً أن الأرض تعود بملكيتها لمواطن من المنطقة تم تهجيره إثر اجتياح القوات التركية و الفصائل المدعومة من قبلها لعفرين قبل سنوات.

وبحسب المصدر فإن المسلحين يقومون بقطع الأشجار المثمرة وتحويلها إلى حطب يقومون ببيعه لاستخدامه بغرض التدفئة، مشيراً إلى أن ممارسات الفصائل و انتهاكاتها في “عفرين” قضت على نسبة واسعة من حقول الزيتون التي اشتهرت بها المنطقة حيث يقوم المسلحون بقطع الأشجار وإبادة المواسم الزراعية بغية جمع المال دون محاسبة من أحد.

وتأتي هذه الممارسات في ظل استمرار الدعم التركي للفصائل المسلحة في الشمال السوري والتي تنفذ الأجندات و السياسات التركية، مقابل ممارسة كافة أشكال الانتهاكات بحق المدنيين في سبيل جمع الأموال من السرقات لتمويل نفسها.

استمراراً للانتهاكات.. فصائل أنقرة تقطع أشجار عفرين المثمرة لبيعها كحطب للتدفئة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق