أخبار
أخر الأخبار

اغتيال قيادي من “فصائل أنقرة” في “جرابلس” على يد مجهولين

أفاد مصدر محلي لـ "مركز سورية للتوثيق"، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على قيادي بفصيل مدعوم تركياً في مدينة "جرابلس" شمال شرق حلب، ما أودى بحياته.

اغتيال قيادي من “فصائل أنقرة” في “جرابلس” على يد مجهولين

أفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على قيادي بفصيل مدعوم تركياً في مدينة “جرابلس” شمال شرق حلب، ما أودى بحياته.

وأوضح المصدر أن المسلحين استهدفوا القيادي في لواء “حماة العقيدة” التابع لـ “حركة أحرار الشام” الموالية لأنقرة، “موسى المرعي”، بإطلاق النار عليه مباشرة، ما أسفر عن مقتله، فيما لاذ مهاجموه بالفرار دون التعرّف إليهم، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة.

وأضاف المصدر أن عملية اغتيال “المرعي” وقعت في شارع “الزرقات” وسط “جرابلس”، وجرت محاولة لإنقاذه بنقله إلى مشفى المدينة لتلقي العلاج، إلا أنه خسر حياته قبل الوصول إلى المشفى.

وتأتي حادثة اغتيال “المرعي” في ظل الفوضى والفلتان الأمني الذي تعيشه مناطق الشمال السوري الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، وانتشار الاغتيالات التي تستهدف قياديين في فصائل أنقرة.

وكان اغتيل في /22/ شباط الماضي القيادي في فصيل “صقور الشام” الموالي لأنقرة “نايف الحمصي” في “جرابلس” واتهم أحد أقاربه آنذاك باغتياله إثر خلاف شخصي، كما قتل في /27/ كانون الثاني الماضي قيادي في فصيل “فيلق الشام” المدعوم تركياً “أحمد غنوم” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون داخل سيارته أثناء مروره على طريق النهر في “جرابلس”.

يذكر أن عمليات الاغتيال في مناطق الشمال السوري تتكرر بشكل متواتر، وتستهدف مسلحين ومدنيين، فيما لا يتم الكشف عن الجهات التي تقف وراءها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق