أخبار
أخر الأخبار

بعد ليبيا وأذربيجان.. تركيا تجهز لنقل المسلحين السوريين إلى اليمن

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بأن تركيا تعمل على استغلال مسلحي الفصائل السورية مجدداً، عبر إغرائهم بمبالغ مالية لقاء نقلهم للقتال في اليمن هذه المرة.

بعد ليبيا وأذربيجان.. تركيا تجهز لنقل المسلحين السوريين إلى اليمن

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن تركيا تعمل على استغلال مسلحي الفصائل السورية مجدداً، عبر إغرائهم بمبالغ مالية لقاء نقلهم للقتال في اليمن هذه المرة.

وأشارت المصادر إلى أن عدة فصائل مسلحة بريف حلب، من بينها “فرقة الحمزات” و”السلطان مراد”، أعلنت عن فتح باب التسجيل أمام مسلحيها لنقلهم إلى الحدود السعودية اليمنية من أجل القتال هناك.

وأوضحت المصادر أن المسلحين وبأوامر تركية، افتتحوا بالفعل مكتباً لتسجيل أسماء الراغبين بالسفر إلى اليمن في عدة مناطق بريفي حلب وإدلب، مضيفةً أنه “يتم إغراء المقاتلين برواتب شهرية تصل لـ /2500/ دولار أمريكي مقابل القتال ضد الجيش اليمني”.

كما نوهت المصادر بأنه “لم يتم بعد تجهيز أي دفعة في معسكرات التدريب التركية لنقلهم إلى اليمن، وما يجري حالياً هو مجرد فتح باب التسجيل أمام المسلحين”.

ويظهر بذلك استمرار تركيا بسياستها القائمة على استغلال مسلحي الفصائل السورية المدعومة من قبلها لزجهم في الصراعات الإقليمية الدائرة بالمنطقة خدمةً لمصالحها، على غرار ما حصل في ليبيا وأذربيجان، علماً أن كافة تلك النزاعات تكون تركيا سبباً من أسبابها بتدخلاتها في الشؤون الداخلية لتلك البلاد، والعمل على استمرار الخلافات فيها، وعرقلة الجهود الرامية لحلها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق