أخبار
أخر الأخبار

الدفاع الروسية تحذر من تجهيز “النصرة” لاستفزاز جديد بالأسلحة الكيماوية

حذرت وزارة الدفاع الروسية من تجهيز تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي لاستفزاز باستخدام الأسلحة الكيماوية، من أجل اتهام الدولة السورية بالضلوع فيه.

الدفاع الروسية تحذر من تجهيز “النصرة” لاستفزاز جديد بالأسلحة الكيماوية

حذرت وزارة الدفاع الروسية من تجهيز تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي لاستفزاز باستخدام الأسلحة الكيماوية، من أجل اتهام الدولة السورية بالضلوع فيه.

وأوضح نائب مدير مركز المصالحة الروسية في حميميم اللواء البحري “ألكسندر كاربوف” أن هناك معلومات حول إعداد مسلحي التنظيم لاستفزاز في منطقة إدلب لخفض التصعيد يشمل فبركة هجوم كيميائي.

وأضاف “كاربوف” أن الإرهابيين يخططون لفبركة هجوم كيميائي في منشأة بقرية “كبانة” تمت إقامتها لهذا الهدف، مع إشراك ساكنين في المحافظة لعرضهم كضحايا ومصابين لاتهام القوات الحكومية السورية باستخدام أسلحة كيميائية ضد الأهالي المدنيين.

ولا تعد هذه التحذيرات الأولى من نوعها التي تطلقها روسيا، حيث سبق لها أن كشفت في عدة مرات سابقاً عن مسرحيات مشابهة يتم التجهيز لها من قبل المسلحين لاتهام الدولة السورية.

ومن آخر تلك التحذيرات ما حدث منذ ما يقارب الشهر، حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية حينها عن أن مسلحي “النصرة” قاموا بنقل حاويات تحتوي على مواد سامة يرجّح أنها “غاز كلور” على متن شاحنات إلى بلدة “ترمانين” بريف إدلب الشمالي.

يذكر أن هذه الهجمات الملفقة التي تصورها “النصرة”، تتم على يد منظمة “الخوذ البيضاء” التابعة لها والتي تعتبر الجهة التي ترسم وتخطط وتصور تلك الهجمات المفبركة، مستخدمةً المدنيين وأطفالهم للتمثيل على أنهم مصابين أو قتلى، سواءً عبر إغراء بعضهم بالمال، أو اجبارهم على هذا الأمر بقوة السلاح وتحت تهديد الاعتقال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق