أخبار
أخر الأخبار

وزير الخارجية السعودي: سورية بحاجة للعودة إلى الحضن العربي والتمتع بالاستقرار والأمن

قال وزير الخارجية السعودي "فيصل بن فرحان" اليوم الأربعاء، أن الأزمة السورية تتطلب حلاً سياسياً وأن هذا الحل يحتاج إلى توافق بين السلطة والمعارضة.

وزير الخارجية السعودي: سورية بحاجة للعودة إلى الحضن العربي والتمتع بالاستقرار والأمن

قال وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان” اليوم الأربعاء، أن الأزمة السورية تتطلب حلاً سياسياً وأن هذا الحل يحتاج إلى توافق بين السلطة والمعارضة.

وخلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف” أشار “بن فرحان” إلى أن سورية يجب أن تعود إلى الحضن العربي وتتمتع بالاستقرار والأمن، مضيفاً أن بلاده حريصة منذ بداية الأزمة السورية على إيجاد طريقة لإيقاف النزيف الحاصل في البلد الشقيق على حد وصفه.

وأكّد الوزير السعودي أن “الرياض” حريصة كذلك على التنسيق مع الجانب الروسي بما يخص الملف السوري، وأن السعودية تتفق مع روسيا على أهمية إيجاد مسار سياسي يؤدي إلى تسوية واستقرار الوضع في سورية لأنه لا وجود لحل للأزمة السورية إلا من خلال الحل السياسي بحسب “بن فرحان”.

من جهته قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” إنه بحث مع المسؤولين السعوديين القضايا الإقليمية والوضع في الخليج وتم التأكيد على ضمان الأمن في المنطقة، مشيراً إلى أن المحادثات أولت اهتماماً كبيراً بالملف السوري ووحدة سورية وسلامة أراضيها وحق السوريين في تقرير مستقبلهم بشكل مستقل وفق ما نصّ القرار الدولي /2254/.

في السياق ذاته التقى المبعوث الخاص للرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية “ألكسندر لافرينتييف” اليوم مع ولي العهد السعودي الأمير “محمد بن سلمان” وبحث معه مستجدات الأوضاع في سورية، إلا أنه لم يتم الكشف عمّا توصّلت إليه المباحثات.

يذكر أن وزير الخارجية الإماراتي “عبد الله بن زايد آل نهيان” كان تحدث أمس، عقب لقائه مع “لافروف”، عن أن عودة سورية إلى الجامعة العربية أمر لا بد منه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق