أخبار
أخر الأخبار

عبر وثائق مزورة.. “فصائل أنقرة” تستولي على منازل المدنيين في رأس العين

أقدم مسلحو الفصائل المدعومة تركياً، على طرد مدنيين من منازلهم والاستيلاء عليها في مدينة "رأس العين"، بريف الحسكة الشمالي الغربي.

عبر وثائق مزورة.. “فصائل أنقرة” تستولي على منازل المدنيين في رأس العين

أقدم مسلحو الفصائل المدعومة تركياً، على طرد مدنيين من منازلهم والاستيلاء عليها في مدينة “رأس العين”، بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي فصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً، اعتدوا بالضرب على عدد من العائلات في المدينة، وقاموا بطردها من منازلها بالقوة، واستولوا على المنازل.

وأوضح المصدر أن المجلس المحلي في “رأس العين” التابع للقوات التركية، قام بإطلاق ما يسمى عملية “إحصاء” للمنازل، حيث بدأ بمنح وثائق ملكية صادرة عنه لمن يقيم في أي منزل، بعيداً عن صاحب المنزل الأصلي، مبيناً أن العديد من أصحاب العقارات في المدينة انتقلوا لمناطق أخرى بسبب ظروف المعارك، إلا أن المجلس المتحكّم بالمنطقة حالياً بدأ بتمليك المنازل لشاغليها بدل أصحابها في طريقة جديدة للاستيلاء عليها.

وبيّن المصدر أن الفصائل المدعومة تركياً في “رأس العين” بدأت بطرد عائلات تسكن في منازل المدينة، بذريعة عدم امتلاكها وثيقة الملكية الصادرة عن المجلس المحلي، واعتدت بالضرب على أفراد تلك العائلات وأبعدتهم عن منازلهم، لتقوم بإسكان عائلات عناصرها بدلاً منهم في تلك المنازل.

يأتي ذلك في إطار السياسة التي تنتهجها تركيا والفصائل الموالية لها في المنطقة، حيث تسعى لتهجير السكان الأصليين للمدينة، واستبدالهم بعائلات المسلحين، بهدف تغيير الطبيعة الديموغرافية لمناطق الشمال السوري.

عبر وثائق مزورة.. “فصائل أنقرة” تستولي على منازل المدنيين في رأس العين

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق