أخبار
أخر الأخبار

تجدد القصف الصاروخي على حراقات النفط في الشمال السوري

تعرّضت مناطق "حراقات النفط" البدائية بريف حلب الشمالي مجدداً، لقصف مجهول المصدر استهدف مواقعها مخلّفاً حرائق واسعة.

تجدد القصف الصاروخي على حراقات النفط في الشمال السوري

تعرّضت مناطق “حراقات النفط” البدائية بريف حلب الشمالي مجدداً، لقصف مجهول المصدر استهدف مواقعها مخلّفاً حرائق واسعة.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن قصفاً مجهول المصدر استهدف سوق “الحمران” للمحروقات في ريف “جرابلس” شمال شرق حلب، ما أدى لإصابة عدد من العاملين في الحراقات النفطية بجروح، إضافة إلى اندلاع حرائق واسعة في الصهاريج التي تخزّن مشتقات نفطية.

وأضاف المصدر أن استهداف حراقات “جرابلس”، تزامن مع قصف مماثل لم يعرف مصدره، استهدف منطقة حراقات النفط في قرية “ترحين” بريف مدينة “الباب” شمال حلب، ما أسفر عن اندلاع حرائق واسعة في المنطقة دون وقوع إصابات بشرية.

وكانت تعرضت حرّاقات “ترحين” و”جرابلس” في الخامس من شهر آذار الجاري، لقصف صاروخي مجهول المصدر أودى بحياة /4/ من العاملين في المنطقة وإصابة أكثر من /20/ آخرين بجروح إضافة لاحتراق العشرات من الشاحنات والصهاريج التي تنقل النفط السوري المسروق المهرّب إلى مناطق سيطرة مسلحي تركيا.

يذكر أن مناطق ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، تضم عدة أسواق تتركز فيها حرّاقات النفط البدائية، والتي يتم فيها تكرير النفط المهرّب من مناطق سيطرة “قسد”، واستخراج المازوت والبنزين منه بطرق بدائية، علماً أن معظم الإنتاج يتم تهريبه نحو تركيا ويجني عائداته قادة الفصائل الموالية لأنقرة.

تجدد القصف الصاروخي على حراقات النفط في الشمال السوري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق