أخبار
أخر الأخبار

استهداف جديد للقوات التركية في إدلب وفصيل متشدد يتبنى العملية

انفجرت عبوة ناسفة في آلية لنقل المياه تتبع للقوات التركية، أثناء مرورها على الطريق الواصل بين مدينتي "سرمدا" وإدلب.

استهداف جديد للقوات التركية في إدلب وفصيل متشدد يتبنى العملية

انفجرت عبوة ناسفة في آلية لنقل المياه تتبع للقوات التركية، أثناء مرورها على الطريق الواصل بين مدينتي “سرمدا” وإدلب.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الانفجار أسفر عن إصابة جنديين من القوات التركية بجروح، إضافة إلى احتراق صهريج نقل المياه بالكامل، فيما لم تعلّق وزارة الدفاع التركية على الحادثة.

وأضاف المصدر أن فصيلاً متطرفاً يطلق على نفسه اسم “سرية أنصار أبي بكر” تبنى مجدداً عملية استهداف القوات التركية في إدلب، حيث نشر الفصيل بياناً قال فيه أن عناصره استهدفوا رتلاً تركياً عند مدخل المنطقة الصناعية لمدينة إدلب ودمروا ناقلة وقود عسكرية تابعة لهم ما أدى لمقتل من فيها. بحسب البيان.

وتأتي الحادثة بعد يومين من إعلان الفصيل ذاته مسؤوليته عن تفجير عبوة ناسفة في شارع “الكورنيش” بمدينة إدلب، بالتزامن مع مرور رتل عسكري تركي، وقال حينها أن العملية تأتي رداً على استهداف جنود حرس الحدود التركي “الجندرما” طفلاً سورياً في قرية “المدلوسة” بريف إدلب الشمالي.

وتتكرر حوادث استهـداف القوات التركية في إدلب على يد فصائل مجهولة وفي مقدمتها فصيل “سرية أنصار أبو بكر” وفصيل “كتائب خطاب الشيشاني”، وفيما حاولت القوات التركية نشر كاميرات مراقبة وتعزيز نقاط انتشارها، إلا أن الهجمات لم تتوقف وبقيت الآليات التركية والعناصر عرضة لخطر الاستهداف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق