أخبار
أخر الأخبار

موسكو تؤكد مجدداً أن لا بديل للجنة الدستورية السورية

جددت روسيا تأكيداتها على أنها لا ترى بديلاً للجنة الدستورية السورية، في إشارةٍ منها لأهمية عمل هذه اللجنة، لا سيما صياغة الدستور الجديد ودوره في حل الأزمة السورية المستمرة منذ عشرة سنوات بطريقة سلمية.

موسكو تؤكد مجدداً أن لا بديل للجنة الدستورية السورية

جددت روسيا تأكيداتها على أنها لا ترى بديلاً للجنة الدستورية السورية، في إشارةٍ منها لأهمية عمل هذه اللجنة، لا سيما صياغة الدستور الجديد ودوره في حل الأزمة السورية المستمرة منذ عشرة سنوات بطريقة سلمية.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف”، يوم الثلاثاء، أن “العمل على تشكيل اللجنة الدستورية السورية يواجه صعوبات، لكن روسيا لا ترى بديلا لهذه الهيئة”.

وأضاف: “صحيح أن الأمور مع اللجنة تسير ببطئ شديد، لكن لا بد من مواصلة العمل ضمن هذه الأطر لأننا لا نرى بديلاً عنها”.

وحول دعوة المبعوث الأممي لسورية “غير بيدرسون” مؤخراً لإيجاد صيغة دولة جديدة لحل الأزمة السورية، تشمل روسيا وإيران وأمريكا وتركيا، اكتفى “بيسكوف” بالتعليق أن “الصيغ الراهنة في اللجنة الدستورية سارية، مع أنه من المحبذ أن يكون عملها أكثر فعالية وفائدة”.

ويسود اللجنة الدستورية التي مضى على إنشائها حوالي /6/ أشهر، ركود واضح في سير عملها وسط عراقيل مستمرة توضع أمامها من قبل الدول الداعمة لـ “وفد المعارضة” الذي بات واضحاً أن قراراته ليست من صنعه، الأمر الذي يتنافى مع المبدأ الأساسي لعمل هذه اللجنة، ألا وهو الحوار السوري -السوري.

ورغم ذلك، فإن الدولة السورية تستمر في محاولاتها لدفع عمل اللجنة الدستورية للأمام بما يحقق تقدماً واتفاقاً حول المبادئ الأساسية والأهم في صياغة الدستور الجديد، علماً أن وفد الدولة السورية كان قدم مؤخراً لـ “بيدرسون” اقتراحات من شأنها النهوض بالجولة السادسة للجنة، إلا أن وفد المعارضة رفضها مجدداً.

موسكو تؤكد مجدداً أن لا بديل للجنة الدستورية السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق