أخبار
أخر الأخبار

محاولة اغتيال نائب قائد “مجلس دير الزور العسكري” و”قسد” تنفي

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة أن نائب قائد مجلس دير الزور العسكري التابع لـ"قسد" "خليل الوحش" تعرّض لمحاولة اغتيال لكنه نجا منها.

محاولة اغتيال نائب قائد “مجلس دير الزور العسكري” و”قسد” تنفي

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة أن نائب قائد مجلس دير الزور العسكري التابع لـ”قسد” “خليل الوحش” تعرّض لمحاولة اغتيال لكنه نجا منها.

وقالت المصادر أن مسلحَين مجهولَين يستقلان دراجة نارية هاجما سيارة “الوحش” في بلدة “جديد عكيدات” بريف دير الزور الشرقي، وأطلقا النار باتجاهها قبل أن يلوذا بالفرار، إلا أن أضرار الهجوم اقتصرت على الماديات ولم تقع إصابات بشرية.

في المقابل أصدر “مجلس دير الزور العسكري” بياناً نفى فيه المعلومات عن تعرّض “الوحش” لمحاولة اغتيال وقال أن هذه الأنباء غير صحيحة دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وتعرّض “الوحش” لمحاولة اغتيال سابقة في تموز /2019/ حين هاجم مجهولون سيارته بالأسلحة الرشاشة في بلدة “الدحلة” شرقي دير الزور، لكنه نجا من الهجوم وتضررت سيارته التي كان يستقلها.

وفي آب من العام الماضي، هاجم عناصر ممّا يسمى القوات الخاصة في “قسد” منزل “الوحش” في بلدة “جديدة بكارة” في ريف دير الزور، ما دفع مقاتلين يتبعون له للرد ومنع عملية اقتحام البلدة بهدف اعتقاله.

وقالت مصادر محلية آنذاك أن سبب محاولة اعتقال “الوحش” جاءت بسبب خلاف نشب بينه وبين قائد “قسد” في دير الزور المدعو “هافال لقمان”، فيما تم حلّ الخلاف لاحقاً وبقي “الوحش” في منصبه.

يذكر أن مناطق سيطرة “قسد” في الجزيرة السورية تشهد باستمرار عمليات اغتيال وحوادث أمنية تهدد استقرار المنطقة وتشكّل خطراً على حياة المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق