أخبار
أخر الأخبار

استمراراً في سياسة التتريك.. ولاية “أورفا” تنشئ مدرستين ابتدائيتين بريف الرقة

تستمر تركيا في نهجها القائم على محاولة محو الطابع الحضاري والثقافي السوري عن المناطق الخاضعة لسيطرتها، ضمن سياسة تتريك اتبعتها منذ بدء تدخلها بالحرب السورية وحتى الآن، تحقيقاً لأطماعها بالاستيلاء على المناطق وضمها إليها.

استمراراً في سياسة التتريك.. ولاية “أورفا” تنشئ مدرستين ابتدائيتين بريف الرقة

تستمر تركيا في نهجها القائم على محاولة محو الطابع الحضاري والثقافي السوري عن المناطق الخاضعة لسيطرتها، ضمن سياسة تتريك اتبعتها منذ بدء تدخلها بالحرب السورية وحتى الآن، تحقيقاً لأطماعها بالاستيلاء على المناطق وضمها إليها.

آخر ممارسات التتريك التي اتبعتها تركيا، تمثلت بإنشاء مدرستين ابتدائيتين في المناطق الخاضعة لسيطرتها بريف الرقة تتبعان لـ “ولاية شانلي أورفة” التركية، حيث بينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن المدرسة الأولى أنشأت في مدينة “تل أبيض”، والثانية في بلدة “سلوك” شمالها.

وأكدت المصادر على أن “تركيا فرضت منهجاً تعليمياً خاصاً بها لتدريس الأطفال في تلك المدرستين، كما أقرت اللغة التركية فيهما، معتبرةً إياه شرط أساسي لقبول توظيف المعلمين”.

ونوهت المصادر بأن استياءً واضحاً ظهر من قبل أهالي المنطقتين بسبب حصر العملية التعليمية باللغة التركية والمنهاج التركي، علماً أن معظم الأهالي في مختلف مناطق سيطرة تركيا والفصائل المسلحة يعانون من صعوبات في تأمين التعليم اللازم لأبنائهم ضمن المناهج السورية المعترف بها.

وتعتمد تركيا طيلة سنوات تدخلها في الحرب السورية على اتباع سياسية تتريك واضحة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها، ابتداءً بفرض عملتها ومنهاجها الدراسية وتعميم إصدار قرارات ما تسمى بـ “المجالس المحلية” باللغة التركية، مروراً بإطلاق مسميات تركية على شوارع المدن والقرى والبلدات التي تسيطر عليها، وصولاً لإجبار الأهالي بالقوة على التعاقد مع شركات تركية حصراً فيما يخص مختلف الخدمات.

وظهرت سياسة التتريك المتبعة في القطاع التعليمي بشكل واضح خلال السنتين الماضيتين، وكانت على مستوى التعليم الجامعي أيضاً، حيث سبق أن افتتحت تركيا عام 2019 ثلاث كليات تابعة لجامعاتها بريف حلب، إضافةً لافتتاحها “معهد عالي للعلوم الصحية” في بلدة “الراعي” عام 2020، تبعها نهاية الشهر الماضي إنشاء كلية طب بشري في البلدة ذاتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق