أخبار
أخر الأخبار

تحذيرات روسية جديدة من تجهيز المسلحين لهجوم كيماوي شمال شرق إدلب

حذرت وزارة الدفاع الروسية مجدداً، من أن مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي يخططون لفبركة هجوم كيماوي في المناطق الخاضعة لسيطرتهم واتهام الجيش السوري بتنفيذه.

تحذيرات روسية جديدة من تجهيز المسلحين لهجوم كيماوي شمال شرق إدلب

حذرت وزارة الدفاع الروسية مجدداً، من أن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي يخططون لفبركة هجوم كيماوي في المناطق الخاضعة لسيطرتهم واتهام الجيش السوري بتنفيذه.

وقال نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة اللواء البحري “ألكسندر كاربوف” أن المعلومات المتوفرة، تفيد بتخطيط الإرهابيين لتنظيم هجوم كيميائي مفبرك بالقرب من إحدى القرى الواقعة شمال شرق إدلب.

وأوضح “كاربوف” أن المسلحين يخططون لاتهام الجيش السوري باستخدام أسلحة كيماوية ضد السكان المدنيين، مطالباً قادة الجماعات المسلحة غير الشرعية بالامتناع عن الاستفزازات، والشروع في طريق التسوية السلمية على الأراضي التي يسيطرون عليها.

وكثرت خلال الشهرين الماضيين التحذيرات الروسية من هجمات كيماوية يجهز لها مسلحو تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، علما أن تلك التحذيرات تأتي نتيجة رصد روسيا وكشفها لتحركات المسلحين، وعمليات نقل المواد السامة لهذا الهدف في عدة مناطق مختلفة بإدلب وريفها، الأمر الذي يلعب دوراً في ردع تلك الهجمات المفبركة، نتيجة كشفها، والإعلان عنها، بما يسقط ادعاءات المسلحين ومحاولاتهم تزييف الوقائع قبل حدوثها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق