أخبار
أخر الأخبار

استمرار جرائم القتل.. اغتيال جديد في مخيم “الهول” يستهدف لاجئة عراقية

تجددت حوادث الاغتيال في مخيم "الهول" بريف الحسكة الشرقي، والذي يخضع لسيطرة "قسد" ويعيش حالة من الفلتان الأمني.

استمرار جرائم القتل.. اغتيال جديد في مخيم “الهول” يستهدف لاجئة عراقية

تجددت حوادث الاغتيال في مخيم “الهول” بريف الحسكة الشرقي، والذي يخضع لسيطرة “قسد” ويعيش حالة من الفلتان الأمني.

وعثرت قوات “الأسايش” التابعة لـ “قسد” في المخيم على لاجئة عراقية تدعى “حياة” وتبلغ من العمر /18/ عاماً، وقد تعرّضت لطلقات في الرأس والصدر أودت بحياتها داخل خيمتها في القسم الأول من المخيم.

وتأتي الحادثة في ظل تصاعد الاغتيالات داخل المخيم منذ مطلع العام الحالي، والتي راح ضحيتها أكثر من /40/ نازح سوري ولاجئ عراقيين، بينهم نساء، فيما تشير أصابع الاتهام إلى خلايا تتبع لتنظيم “داعش” داخل المخيم، تقوم بارتكاب الاغتيالات مستهدفةً كل من يعلن عداءه لأفكار التنظيم المتطرف.

وشهد المخيم في الآونة الأخيرة اغتيالات بشكل شبه يومي، استهدفت سوريين وعراقيين تم استهدافهم بطرق متشابهة عبر مسدسات كاتمة للصوت أردتهم بطلقات في الرأس والصدر، فيما يعد عملية تصفية ممنهجة تقودها خلايا “داعش” داخل المخيم، ما يدل على حجم نفوذ موالي التنظيم وقدرتهم على التحرك وتنفيذ تلك العمليات داخل “الهول”.

وأصدرت “قسد” مؤخراً بياناً اعترفت فيه أنها تعاني من صعوبة السيطرة على الوضع داخل المخيم الذي يضم عوائل مسلحي “داعش” المحتجزين في سجون “قسد”، ويعد أخطر مخيم في العالم بسبب طبيعة سكانه من أنصار “داعش” الذين لا يزالون متمسكين بأفكار التنظيم المتشدد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق