أخبار
أخر الأخبار

ضحايا بينهم أطفال إثر انفجار منزل أحد المسلحين في “رأس العين”

سمع دوي انفجار عنيف اليوم الاثنين، في مدينة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي الغربي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

ضحايا بينهم أطفال إثر انفجار منزل أحد المسلحين في “رأس العين”

سمع دوي انفجار عنيف اليوم الاثنين، في مدينة “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي الغربي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المعلومات الأولية أشارت إلى وقوع الانفجار داخل منزل لأحد مسلحي “فصائل أنقرة” في المدينة، حيث تبيّن فيما بعد أنه كان يخزّن ذخائر داخل منزله، وحين تفقّدها برفقة عنصرَين آخرين من الفصائل انفجرت قنبلة عن طريق الخطأ، ما أدى لانفجار كامل كمية الذخائر الموجودة في المنزل.

وبحسب المصدر فقد أسفر الانفجار عن مقتل المسلحين الثلاثة بما فيهم صاحب المنزل الذي قتل اثنين من أطفاله أيضاً، وأصيبت زوجته بجروح، كما أودى الانفجار بحياة اثنين من الأطفال في المنزل المجاور لمنزل المسلح، ووقوع عدد من الإصابات الأخرى بعضها علق تحت الأنقاض إثر تهدّم المنزل لشدّة الانفجار.

وبيّن المصدر أن الحادثة نتجت عن تخزين المتفجرات داخل مكان سكني مرجحاً أن تكون الذخائر مسروقة وتم إخفاؤها في المنزل، وأشار إلى أن الفصائل المدعومة تركياً تضع مقراتها ومستودعات ذخائرها داخل الأحياء السكنية وبين الأبنية والمنازل ما يشكل خطراً على حياة المدنيين ويهدد بكارثة في حال وقوع أي خطأ في التعامل معها.

يذكر أن مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها تعيش حالة من الفوضى والفلتان الأمني وانتشار التفجيرات والاغتيالات بشكل مستمر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق