أخبار
أخر الأخبار

اشتباكات بين الأهالي ومسلحي تركيا في “جرابلس” بريف حلب

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" باندلاع اشتباكات بين أهالٍ ومسلحين من فصيل "جيش الشرقية" المدعوم تركياً في منطقة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك على خلفية قيام قيادي من الفصيل بإطلاق النار على شاب لأسباب قيل أنها متعلقة بخلافات مالية.

اشتباكات بين الأهالي ومسلحي تركيا في “جرابلس” بريف حلب

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” باندلاع اشتباكات بين أهالٍ ومسلحين من فصيل “جيش الشرقية” المدعوم تركياً في منطقة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي، وذلك على خلفية قيام قيادي من الفصيل بإطلاق النار على شاب لأسباب قيل أنها متعلقة بخلافات مالية.

وأوضحت المصادر أن القيادي أطلق النار على الشاب بعد حدوث مشاجرة فيما بينهما، وتهديد الأول للثاني بالاعتقال، وأثناء محاولة الشاب الهرب من المسلح، قام الأخير بإطلاق النار عليه مباشرةً عدة مرات، ما أدى لإصابته بجروح بليغ.

ونتيجةً لذلك وبعد إسعاف الشاب من قبل أهله إلى المشفى، قام عدد من أفراد عائلة الشاب بمهاجمة القيادي مطلق النار الذي كان موجوداً مع عدد آخر من المسلحين بالقرب من مخيم “القرعان” محيط المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن “اشتباكات اندلعت بين الطرفين بالقرب من المخيم، انتهت بتمكن أحد أفراد العائلة من طعن القيادي في الفصيل، قبل أن يلوذ هو وباقي المهاجمين بالفرار”، علماً أن الوضع الصحي للمسلح ما يزال مجهولاً.

وتعكس تلك الحوادث ما تعانيه مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة تركياً من حالة ضعف أمني كبيرة، وسط ممارسات قمعية واعتقالات تعسفية يتعرض لها الأهالي بشكل يومي، يضاف إليها الاقتتال الذي يندلع بين الفصائل في كل حين وآخر، وما ينتج عنها من سقوط عشرات الضحايا من المدنيين جراء الرصاص العشوائي المتبادل.

اشتباكات بين الأهالي ومسلحي تركيا في “جرابلس” بريف حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق