أخبار
أخر الأخبار

تصعيد تركي في “تل تمر” غرب الحسكة و”قسد” تعلن إحباط الهجمات

صعّدت القوات التركية والفصائل الموالية لها خلال الأيام الماضية، من هجماتها على قرى ناحية "تل تمر" بريف الحسكة الغربي التي تخضع لسيطرة "قسد".

تصعيد تركي في “تل تمر” غرب الحسكة و”قسد” تعلن إحباط الهجمات

صعّدت القوات التركية والفصائل الموالية لها خلال الأيام الماضية، من هجماتها على قرى ناحية “تل تمر” بريف الحسكة الغربي التي تخضع لسيطرة “قسد”.

وأفاد مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن القوات التركية قصفت قرية “الدردارة” شمال ناحية “تل تمر” بقذائف الهاون والمدفعية، إضافة إلى قصف مماثل استهدف قريتي “كوزلية” و”تل اللبن” بريف “تل تمر”، دون ورود أنباء عن حصيلة الأضرار الناجمة عنه.

وأضاف المصدر أن القصف التركي تزامن مع وقوع اشتباكات بين عناصر “قسد” من جهة، ومسلحي “فصائل أنقرة” من جهة أخرى، تركّزت في محيط قرية “الدردارة” التي حاول مسلحو الفصائل التقدّم تجاهها، وامتدت حتى قرية “الريحانية” الخاضعة للسيطرة التركية إثر هجوم عكسي شنّه عناصر “قسد”.

وأصدرت “قسد” بياناً أعلنت خلاله أن عناصرها تصدوا للهجمات التركية في المنطقة خلال الأيام الماضية، وأنهم أحبطوا يوم أمس الجمعة محاولة تقدّم نفّذها مسلحو فصائل أنقرة انطلاقاً من قرية الريحانية.

وذكر البيان أن اشتباكات عنيفة وقعت في المنطقة تمكّن عناصر “قسد” إثرها من صدّ الهجوم، وملاحقة مسلحي تركيا المتراجعين حتى داخل الريحانية، بحسب البيان، الذي قال أن الاشتباكات أسفرت عن إعطاب آلية عسكرية ومقتل /3/ من مسلحي أنقرة، فيما لم يشِر إلى أي وقوع أي خسائر بين صفوف “قسد”.

يذكر أن الهجمات التركية على قرى “تل تمر” تتزامن مع هجمات وتصعيد مماثل في “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، علماً أن التصعيد التركي الأخير لم يسفر حتى الآن عن حدوث أي تغيير يذكر على خارطة السيطرة في الشمال السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق