أخبار
أخر الأخبار

اشتباكات عنيفة بين فصيلين تابعين لأنقرة في عفرين

اندلعت اشتباكات عنيفة مساء أمس السبت، بين فصيلي "فيلق الشام" و"فرقة الحمزة" المدعومين تركياً، في قرية "الباسوطة" بريف "عفرين" شمال حلب.

اشتباكات عنيفة بين فصيلين تابعين لأنقرة في عفرين

اندلعت اشتباكات عنيفة مساء أمس السبت، بين فصيلي “فيلق الشام” و”فرقة الحمزة” المدعومين تركياً، في قرية “الباسوطة” بريف “عفرين” شمال حلب.

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن اشتباكات الفصيلين امتدت إلى قرى “عين دارة” و”برج بدالو” و”كفر زيت”، مشيراً إلى أنها أسفرت عن قتلى وجرحى من الطرفين، إلا أن فصيل “فيلق الشام” لم يعلن إلا عن خسارة عنصر واحد وإصابة /5/ آخرين بجروح، فيما قالت “فرقة الحمزة” أن /5/ من عناصرها أصيبوا خلال الاشتباكات.

وبحسب المصدر فقد أسفرت الاشتباكات عن قطع طريق “عفرين- الغزاوية”، مشيراً إلى أن السبب في الخلاف بين الفصيلين، جاء بعد قيام حاجز على طريق “الغزاوية” يتبع لـ “فيلق الشام” بإنزال شاب من سيارة على الطريق وسلبه أمواله بعد إهانته والاعتداء عليه، ليتبين لاحقاً أنه على صلة بعناصر “فرقة الحمزة” الذين هاجموا الحاجز انتقاماً للشاب.

واستمرت الاشتباكات حتى ساعات الفجر، قبل أن تتدخل مجموعة من فصيل “الشرطة العسكرية” الموالي لأنقرة، لوقف النزاع بين الطرفين، وقالت مصادر مقربة من الفصيل أنه تم التوصل إلى اتفاق يقضي بتشكيل لجنة لحل الخلاف، على أن يكون عناصر فصيل “الشرطة العسكرية” القوة المنفّذة لأحكام هذه اللجنة.

يذكر أن مناطق سيطرة “فصائل أنقرة” في الشمال السوري تشهد باستمرار حالات اقتتال بين الفصائل لأسباب مختلفة داخل الأحياء السكنية ما يهدد حياة المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق