أخبار
أخر الأخبار

عناصر “قسد” يفخخون مقراً لـ”فصائل أنقرة” برأس العين ويوقِعون قتلى وجرحى

نفّذ عناصر من "قسد"، عملية تسلل ناجحة على محور قرية "أم المناجير" بريف "رأس العين" شمالي غرب الحسكة، أسفرت عن قتلى وجرحى بصفوف مسلحي "فصائل أنقرة".

عناصر “قسد” يفخخون مقراً لـ”فصائل أنقرة” برأس العين ويوقِعون قتلى وجرحى

نفّذ عناصر من “قسد”، عملية تسلل ناجحة على محور قرية “أم المناجير” بريف “رأس العين” شمالي غرب الحسكة، أسفرت عن قتلى وجرحى بصفوف مسلحي “فصائل أنقرة”.

وكشف مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن العملية أسفرت عن مقتل /5/ وإصابة /3/ آخرين بجروح متفاوتة، من المسلحين المنتمين للفصائل المدعومة تركياً في المنطقة، مبيناً أن عناصر “قسد” تسللوا إلى القرية، وقاموا بتفخيخ أحد نقاط تمركز المسلحين، ثم فجّروه عن بعد، ما أوقع قتلى وجرحى.

وجاءت العملية بالتزامن مع تصعيد القوات التركية والفصائل الموالية لها من هجماتها على محاور “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، و”تل تمر” بريف الحسكة الغربي، وسط محاولاتها للتقدم في المنطقتين على حساب عناصر “قسد”، الذين نجحوا إلى الآن بوقف كافة الهجمات ومنع أي تغيير على خارطة السيطرة.

ونوّه المصدر إلى أن عملية تسلل “قسد” تشبه عملية نفّذها مسلحو فصيل “السلطان سليمان شاه” الموالي لأنقرة، الأسبوع الماضي على محور قرية “دبس” بريف “عين عيسى”، وتمكنوا إثرها من قتل /7/ عناصر ينتمون لـ “مجلس الرقة العسكري” التابع لـ”قسد” وسحب جثثهم ومصادرة أسلحتهم.

يذكر أن التصعيد العسكري التركي يناقض التزامات “أنقرة” بوقف إطلاق النار، وفقاً لما نصّ عليه اتفاق “سوتشي” عام /2019/ الذي وقّعته مع الجانب الروسي.

عناصر “قسد” يفخخون مقراً لـ”فصائل أنقرة” برأس العين ويوقِعون قتلى وجرحى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق