أخبار
أخر الأخبار

عناصر “جبهة النصرة” يعدمون مدنياً رمياً بالرصاص في إدلب

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن مسلحي "جبهة النصرة" نفذوا عملية إعدام جديدة رمياً بالرصاص، بحق أحد المدنيين في إدلب.

عناصر “جبهة النصرة” يعدمون مدنياً رمياً بالرصاص في إدلب

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن مسلحي “جبهة النصرة” نفذوا عملية إعدام جديدة رمياً بالرصاص، بحق أحد المدنيين في إدلب.

وقالت المصادر أن مسلحي “النصرة” أعدموا مدنياً بعد أن وجّهوا له تهمة القتل العمد، وقالوا أنه اعترف بذلك أثناء التحقيق معه في سجونهم، فيما وردت معلومات غير مؤكدة عن تنفيذ أحكام مماثلة بحق مدنيين آخرين.

وأوضحت المصادر أن تنفيذ أحكام الإعدام على يد “النصرة” لا يستند إلى أي قوانين أو تشريعات بل يقوم على أحكام يطلقها شرعيّو وقياديو “النصرة” بحق المتهمين، الذين يتعرضون لمختلف أشكال التعذيب والانتهاكات داخل سجون “النصرة”، ويتم انتزاع الاعترافات منهم تحت التعذيب قبل أن يتم تنفيذ الأحكام بحقهم.

وتمارس “النصرة” كافة أشكال الانتهاكات بحق المدنيين في إدلب، وبحسب مصادر محلية فإن ممارساتها لا تختلف كثيراً عمّا كان يقوم به تنظيم “داعش” في مناطق سيطرته سابقاً، ورغم محاولات “النصرة” تعويم نفسها والترويج على أنها فصيل معتدل، إلا أن ممارساتها المتطرفة وجرائمها لم تتوقف واستمرت انتهاكاتها بحق المدنيين.

يذكر أن مسلحي “النصرة” وباقي الفصائل الموالية لتركيا، ما يزالون يمنعون المدنيين منذ /4/ أيام، من الخروج عبر ممري “ترنبة- سراقب” بريف إدلب، و”أبو الزندين” بريف حلب، اللذان افتتحتهما الحكومة السورية أمام المدنيين الراغبين بالخروج نحو مناطق الجيش السوري.

عناصر “جبهة النصرة” يعدمون مدنياً رمياً بالرصاص في إدلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق