أخبار
أخر الأخبار

باستخدام ذريعة “داعش”.. “قسد” تبدأ حملة أمنية جديدة في مخيم “الهول” بريف الحسكة

بدأت "قسد" خلال ساعات يوم الأحد، حملة أمنية جديدة في مخيم "الهول" بريف الحسكة، والذي يشهد حالة ضعف أمني كبيرة لناحية كثرة الاغتيالات وحوادث القتل التي يتعرض لها قاطنوه.

باستخدام ذريعة “داعش”.. “قسد” تبدأ حملة أمنية جديدة في مخيم “الهول” بريف الحسكة

بدأت “قسد” خلال ساعات يوم الأحد، حملة أمنية جديدة في مخيم “الهول” بريف الحسكة، والذي يشهد حالة ضعف أمني كبيرة لناحية كثرة الاغتيالات وحوادث القتل التي يتعرض لها قاطنوه.

وأوضحت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الحملة الأمنية التي أعلنتها “قسد” تعد الأضخم التي يشهدها المخيم، حيث يشارك فيها نحو /6000/ مسلح، بدأوا انتشارهم في أقسام المخيم وإنشائهم عدة حواجز، تزامناً مع تفتيشهم عشرات الخيم وكتل الأبنية.

وأشارت المصادر إلى أن “قسد” أعلنت أيضاً حظراً للتجول ضمن المخيم يبدأ من الساعة الخامسة صباحاً وحتى السابعة مساءً، دون تحديد المدة التي سيستمر خلالها هذا الحظر.

كما أضافت المصادر أن مسلحي “قسد” قاموا أيضاً بالاستيلاء على عدة خيام، وإخراج أصحابها منها لتحويلها إلى مقرات عسكرية طيلة فترة الحملة الأمنية.

وتأتي الحملة الجديدة لـ “قسد” وفق الآلية التي اتبعتها “قسد” منذ مايقارب عشرين يوماً، عندما أعلنت أيضاً عن حملة مشابهة، تهدف للبحث عن خلايا “داعش” المسؤولو عن جرائم القتل المنتشرة في المخيم. بحسب زعم ” قسد”.

يذكر أن عدد ضحايا جرائم القتل التي طالت قاطني مخيم “الهول” في ريف الحسكة، منذ بداية العام الحالي، تخطى /45/ ضحية، آخرها طفل عثر عليه مقتولاً نهاية الأسبوع الماضي، مع الإشارة إلى أن أغلب ضحايا تلك الجرائم هم من القاطنين الذين يحملون الجنسية العراقية.

باستخدام ذريعة “داعش”.. “قسد” تبدأ حملة أمنية جديدة في مخيم “الهول” بريف الحسكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق