أخبار
أخر الأخبار

نائب وزير الخارجية الروسي: المساعدات لا تصل إلى مستحقيها شمال سورية والمسلحون يستولون عليها

قال نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي فيرشينين" أن المساعدات الإنسانية لا تصل إلى محتاجيها في المناطق السورية الخارجة عن سيطرة الحكومة.

نائب وزير الخارجية الروسي: المساعدات لا تصل إلى مستحقيها شمال سورية والمسلحون يستولون عليها

قال نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين” أن المساعدات الإنسانية لا تصل إلى محتاجيها في المناطق السورية الخارجة عن سيطرة الحكومة.

وأضاف “فيرشينين” خلال كلمة له في اجتماع لمجلس الأمن الدولي عبر الانترنت، أن المساعدات الإنسانية تصل إلى أيدي المسلحين المتشددين، الذين يفرضون جزية على المساعدات، ويقمعون السكان المدنيين بوحشية شديدة.

وبيّن “فيرشينين” أن المسلحين يستخدمون المدنيين كرهائن لتلقي المساعدات بآلية غامضة، عبر الأمم المتحدة، والتي هي بدورها غير قادرة على السيطرة بسبب عدم الوصول إلى شمال غرب سورية، مستشهداً بحادثة وقعت في /11/ آذار الجاري في قرية “الرامي” بريف إدلب، حين استغل المسلحون توزيع المساعدات الإنسانية على المدنيين وقاموا بالاستيلاء على الأغذية، ما أدى لاندلاع اشتباك مسلح أودى بحياة /10/ أشخاص.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى انه لا يمكن إرسال القافلة الإنسانية المشتركة للأمم المتحدة والصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري، المتفق عليها في نيسان المقبل، معتبراً أن هناك حديث عن ضرورة الحصول على موافقة جهات معينة في إدلب لإدخال المساعدات، علماً أن المنطقة تخضع لسيطرة “جبهة النصرة” المصنفة إرهابية وفصائل متشددة أخرى.

وتسعى الولايات المتحدة والدول الغربية إلى فتح المعابر الحدودية مع تركيا والعراق، لإدخال مساعدات إلى مناطق سيطرة المسلحين بذريعة الحاجة الإنسانية لها، في حين تستولي الفصائل المسلحة على المساعدات القادمة من الأمم المتحدة، وتجعل منها وسيلة لإمداد نفسها وابتزاز المدنيين مقابل توزيع جزء ضئيل منها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق