أخبار
أخر الأخبار

بين جرابلس وعفرين… سلسلة هجمات تستهدف “فصائل أنقرة” بريف حلب

قتل مسلحان من الفصائل المدعومة تركياً أمس الأربعاء، أثناء تواجدهما في السوق وسط مدينة "جرابلس" بريف حلب الشرقي.

بين جرابلس وعفرين… سلسلة هجمات تستهدف “فصائل أنقرة” بريف حلب

قتل مسلحان من الفصائل المدعومة تركياً أمس الأربعاء، أثناء تواجدهما في السوق وسط مدينة “جرابلس” بريف حلب الشرقي.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عملية الاغتيال وقعت داخل أحد المحلات التجارية في شارع “الفيلات” وسط “جرابلس”، مضيفاً أن الحادثة أودت بحياة مسلح يدعى “حبش” وقيادي يدعى “أبو الحارث العنداني” وكلاهما ينتميان لفصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً.

وأوضح المصدر أنه وفي الوقت الذي قيل به أن الحادثة نفذها مجهولون، فقد وردت معلومات تؤكد أن المجموعة التي نفذت الاغتيال تنتمي لفصيل “حركة أحرار الشام” المدعومة تركياً، وذلك على إثر خلاف بين الفصيلين في إطار عمليات التصفية والاقتتال الداخلي المستمرة بين “فصائل أنقرة”.

وفي حادثة أخرى، قتل مسلح وأصيب آخرون بجروح، إثر هجوم نفذه مجهولون على مقر تابع لفصيل “الجبهة الشامية” المدعوم تركياً في ناحية “معبطلي” بريف “عفرين” شمال حلب.

وذكرت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين هاجموا مقر الفصيل بالرشاشات الثقيلة وسارعوا بالانسحاب من المنطقة، دون أن يتم التعرف إلى هويتهم والجهة التي ينتمون إليها، في حين تم نقل المسلحين المصابين إلى المشفى.

وفي السياق ذاته، انفجرت سيارة تابعة لفصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً في قرية “حلوبي الصغير” بريف عفرين، ما أسفر عن احتراقها بالكامل دون وقوع خسائر بشرية، فيما لم يتم التأكد من سبب الانفجار وما إذا كان ناجماً عن عبوة ناسفة أو قنبلة انفجرت عن طريق الخطأ.

كما تعرضت سيارتان لفصائل “الجيش الوطني” الموالية لأنقرة، لهجوم بصاروخ حراري شنّه مجهولون، في قرية “برج حيدر” بريف “عفرين”، ما أسفر عن احتراق إحداهما بشكل كامل وتضرر الأخرى، دون وقوع خسائر بشرية.

يذكر أن الهجمات التي تستهدف مسلحي “فصائل أنقرة” تصاعدت بشكل واسع في الآونة الأخيرة في ظل حالة الفلتان الأمني التي تشهدها مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في الشمال السوري.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق