أخبار
أخر الأخبار

ضحايا مدنيون خلال عملية اختطاف نفذها مسلحو “داعش” بريف حماة

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" باختطاف مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي، عدداً من الأهالي أثناء عملهم بجمع الكمأة ظهر يوم الثلاثاء في ريف مدينة "سلمية" شرق حماة، ما أسفر أيضاً عن فقدان مدني لحياته وإصابة آخرين بجروح، جراء هجوم الإرهابيين.

ضحايا مدنيون خلال عملية اختطاف نفذها مسلحو “داعش” بريف حماة

أفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” باختطاف مسلحي تنظيم “داعش” الإرهابي، عدداً من الأهالي أثناء عملهم بجمع الكمأة ظهر يوم الثلاثاء في ريف مدينة “سلمية” شرق حماة، ما أسفر أيضاً عن فقدان مدني لحياته وإصابة آخرين بجروح، جراء هجوم الإرهابيين.

وأوضحت المصادر أن الأهالي هم من سكان قرية “السعن”، وكانوا يعملون في جمع الكمأة بمنطقة “الزوينة” شرق “سلمية”، حيث تعرضوا لهجوم مفاجئ من قبل خلايا تنظيم “داعش” الذين ينشطون في منطقة البادية هناك.

وأشارت المصادر إلى أن “عدداً من الأهالي أصيبوا بجروح جراء إطلاق الرصاص عليهم من قبل الإرهابيين، تم إسعافهم إلى مشفى السلمية الوطني ليفارق أحدهم الحياة هناك متأثراً بإصابته”، منوهةً بأن عدداً آخر من المدنيين تم اختطافهم من قبل مسلحي التنظيم قبل انسحابهم من المنطقة.

وتنشط في منطقة البادية السورية منذ أشهر خلايا تننظيم “داعش” الإرهابي، التي تعمل على استهداف القرى والبلدات وقوافل السفر بين الحين والآخر، لا سيما في مثلث أرياف حلب -حماة -الرقة، علماً أن الجيش السوري ينفذ عمليات تمشيط مكثفة بشكل مستمر في تلك المناطق بمشاركة سلاح الطيران الروسي، والذي ينفذ بدوره استهدافات لمواقع وتجمعات الإرهابيين فور رصدها.

وأثبتت عدة تقارير سابقة ضلوع القوات الأمريكية بظهور نشاط التنظيم في بادية سورية، لا سيما أن عودة هذا النشاط جاء متزامناً مع عدة عمليات نقل لمعتقلي التنظيم في سجون “قسد” بالحسكة، إلى القاعدة الأمريكية غير الشرعية بمدينة “الشدادي”، دون وجود أي معلومات دقيقة حول مصيرهم أو سبب هذه التحركات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق