أخبار
أخر الأخبار

استنفار وتبادل للاعتقالات بين فصيلين مدعومين تركياً في مدينة “الباب”

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة، أن توتراً بين فصيلَي "جيش الأحفاد" و"فرقة الحمزة" المدعومين تركياً، تشهده مدينة "الباب" شمالي شرق حلب والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

استنفار وتبادل للاعتقالات بين فصيلين مدعومين تركياً في مدينة “الباب”

علم “مركز سورية للتوثيق” من مصادر خاصة، أن توتراً بين فصيلَي “جيش الأحفاد” و”فرقة الحمزة” المدعومين تركياً، تشهده مدينة “الباب” شمالي شرق حلب والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وقالت المصادر أن توتراً بين الفصيلين خيّم بشكل واضح على المدينة، حيث استنفر مسلحو الطرفين بشكل ينذر بوقوع مواجهة مسلحة مباشرة، على غرار حالات الاقتتال الداخلي لـ “فصائل أنقرة” والتي تحدث بين الحين والآخر في الشمال السوري.

وأوضحت المصادر أن حاجزاً يتبع لفصيل “جيش الأحفاد” قام باعتقال مسلح من فصيل “فرقة الحمزة” بعد خلافٍ بينه وبين مسلحي الحاجز، وتم اقتياد المسلح إلى جهة مجهولة، دون أن يعرف السبب وراء خلافه مع المسلحين الذي استدعى اعتقاله.

ورداً على ذلك قام مسلحو “فرقة الحمزة” بالاستنفار بشكل واسع في المدينة ونفذوا حملة اعتقالات طالت عدداً من مسلحي فصيل “جيش الأحفاد”، ما زاد من حدة التوتر بين الطرفين، فيما أبدى أهالي المدينة تخوفهم من اندلاع معارك بين الفصيلين داخل الأحياء السكنية ما يهدد حياة سكان المدينة.

تجدر الإشارة إلى مناطق الشمال السوري عموماً، ومدينة “الباب” على وجه الخصوص، تشهد فلتاناً أمنياً واسعاً جراء ممارسات “فصائل أنقرة” بما في ذلك المعارك الداخلية بين مكوناتها لأسباب مختلفة تتجدد بين الحين والآخر.

استنفار وتبادل للاعتقالات بين فصيلين مدعومين تركياً في مدينة “الباب”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق