أخبار
أخر الأخبار

استهداف مقر لفصيل مدعوم تركياً.. وتبادل للقصف في عفرين ومنبج بريف حلب

تعرّض مقر لفصيل "السلطان ملكشاه" المدعوم تركياً، لهجوم مسلح في ناحية "شران" بريف "عفرين" شمال حلب، والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

استهداف مقر لفصيل مدعوم تركياً.. وتبادل للقصف في عفرين ومنبج بريف حلب

تعرّض مقر لفصيل “السلطان ملكشاه” المدعوم تركياً، لهجوم مسلح في ناحية “شران” بريف “عفرين” شمال حلب، والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها.

وكشف مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الهجوم أدى إلى مقتل اثنين من مسلحي الفصيل، وإصابة آخرين بجروح بليغة، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية، إلا أن المصدر رجّح وقوف مجموعة “قوات تحرير عفرين” وراء تنفيذها.

ومع استمرار التصعيد منذ أيام بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، والفصائل الكردية المنتشرة بمحيط “عفرين” من جهة أخرى، فقد سقطت قذيفة صاروخية صباح اليوم على آخر أوتوستراد “المازوت” في منطقة “الفيلات” وسط مدينة “عفرين” بالقرب من مقر لأحد “فصائل أنقرة” دون أن ترد معلومات عن الأضرار التي خلّفها القصف.

في المقابل جددت القوات التركية قصفها على مناطق ريف حلب الشمالي بما فيها قرى “آقبية” و”دير جمال” و”تل جيجان”، وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن القوات التركية وسّعت رقعة قصفها في ريف حلب، واستهدفت قريتي “عرب حسن الكبير” و”الهوشرية” بريف “منبج” شرق حلب بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، دون معلومات عن نتائج القصف.

تجدر الإشارة إلى أن التصعيد التركي في شمال حلب مستمر منذ أيام، حيث أدى إلى وقوع ضحايا ومصابين من المدنيين مع تخوّف من إطلاق القوات التركية عملية عسكرية جديدة للتوسع في المنطقة.

استهداف مقر لفصيل مدعوم تركياً.. وتبادل للقصف في عفرين ومنبج بريف حلب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق