أخبار
أخر الأخبار

روسيا تحذر من إيقاف سورية تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

حذر نائب مندوب روسيا في مجلس الأمن "دميتري بوليانسكي" بأن سورية ربما توقف تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.، بسبب استمرار تحول هذه المنظمة لأداة استغلال وضغط سياسي عليها بما يخالف الأنظمة والقوانين الدولية.

روسيا تحذر من إيقاف سورية تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

حذر نائب مندوب روسيا في مجلس الأمن “دميتري بوليانسكي” بأن سورية ربما توقف تعاونها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.، بسبب استمرار تحول هذه المنظمة لأداة استغلال وضغط سياسي عليها بما يخالف الأنظمة والقوانين الدولية.

وجاء تحذير “بوليانسكي ” خلال جلسة لمجلس الأمن، ورداً من بلاده على ما سمي بـ “المبادرة” التي خرجت من قبل فرنسا باقتراح رفع إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية حول اعتماد قرار يزعم عدم امتثال سورية لاتفاقية حظر الأسلحة.

وأوضح المسؤول الروسي أنه “إذا كان أعداء سورية هم أيضاً معارضون للتدمير الحقيقي للأسلحة الكيمائية في جميع أنحاء أراضيها وحققوا ما يريدون فسنواجه جميعاً أوقاتاً صعبة للغاية، ويمكن أن ينتهي الأمر بأي بلد إلى الوضع الذي وصلت إليه سورية في حال قرر الغربيون استخدام ملف الأسلحة الكيميائية للضغط عليها”.

وأشار “بوليانسكي” إلى أن “الجزء الأكبر من البراهين على التزوير المباشر والتلاعب والانتهاكات الداخلية في المنظمة المتعلقة بملف الكيميائي بسورية وصل إلى درجة حرجة عبر انتهاكات صارخة خلال التحقيقات في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية بخان شيخون ودوما”.

وأضاف: “تؤكد شهادات موظفين سابقين في المنظمة تزوير بعثة التحقيق لاستنتاجاتها تحت ضغط الدول الغربية، وممارسة قمع وترهيب المفتشين الذين رفضوا التزوير”، منوهاً في الوقت ذاته أنه من المحتمل الإعلان عن بدء تحقيق آخر في الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيماوية.

وبين “بوليانسكي” أن “هذه علامة على نية الفريق الجديد، إطلاق مفاجأة أخرى من خلال الإبلاغ عن تحقيق زائف آخر وبنتائج مناهضة لسورية، كما سيسارع زملاؤنا الغربيون إلى تفسير هذا المنتج الذي لا ضمير له على أنه دليل مزعوم على استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية”.

وأردف الدبلوماسي الروسي: “هذا الأمر سيثبت حقاً شيئاً واحداً فقط، بأن أساليبكم في تشويه سمعة سورية دون تقديم أي دليل موثق أو موثوق به ظلت كما هي إلى حد كبير، وأنكم بالكاد ستحرزون أي نقاط إضافية في هذا الشأن”.

يذكر أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية تواجه منذ أشهر، عشرات الانتقادات الدولية حول آلية عملها وتحولها لمنظمة مسيرة من قبل أمريكا وبعض الدول الأوروبية تحقيقا لمصالحهم السياسية، الأمر الذي أثبتته التقارير والبيانات والإفادات التي تؤكد أن المنظمة باتت أداة ضغط سياسي لا أكثر، وبشكل خاص فيما يتعلق بالملف السوري وادعاءات استخدام الدولة السورية للأسلحة الكيماوية رغم ثبوت زيف الأمر عدة مرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق