أخبار
أخر الأخبار

/10/ مصابين في انفجار بمخيمات النازحين شمال إدلب

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق"، أن /10/ نازحين على الأقل، أصيبوا بجروح متفاوتة بسبب انفجار وقع في مخيمات بلدة "قاح" بريف إدلب الشمالي.

/10/ مصابين في انفجار بمخيمات النازحين شمال إدلب

أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، أن /10/ نازحين على الأقل، أصيبوا بجروح متفاوتة بسبب انفجار وقع في مخيمات بلدة “قاح” بريف إدلب الشمالي.

وأوضحت المصدر أن جسماً من مخلفات الحرب انفجر اليوم في إحدى حاويات القمامة التي قام نازحون بمحاولة إحراقها للتخلص من الروائح المنبعثة منها، في ظل غياب الخدمات والجهات الراعية للنازحين في المخيمات، بينما تم إسعاف المصابين إلى النقاط الطبية القريبة من المخيم.

وبينما يعاني النازحون في مخيمات إدلب من ظروف مأساوية وغياب للمساعدات بعد انسحاب معظم المنظمات الإغاثية من المنطقة جراء انتهاكات “جبهة النصرة” بحقها، فإن الأجسام المتفجرة ومخلفات الحرب تشكّل خطراً داهماً على حياتهم بشكل مستمر.

وتتكرر حوادث انفجار أجسام مجهولة، وخاصة بين أكوام القمامة، حيث شهدت مخيمات إدلب حوادث انفجار داخل خيامٍ للنازحين مع قيامهم بجمع قمامة وإشعال النار فيها لاستخدامها كوسيلة للتدفئة، ما يسفر عن اشتعال الأجسام المتفجرة ويوقع ضحايا ومصابين.

وتعد مخلفات الحرب من الألغام والعبوات والقذائف غير المنفجرة، واحدة من المخاطر التي تهدد حياة المدنيين في معظم المناطق السورية بعد أكثر من /10/ سنوات من المعارك التي عاشتها البلاد، وبحسب تقارير دولية فإن نسبة كبيرة من ضحايا مخلفات الحرب في سورية، من الأطفال، حيث تكون المتفجرات مخبأة داخل مجسمات على شكل دمىً أو ما شابه وتنفجر حال العبث بها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق