أخبار
أخر الأخبار

بريطانيا تعتزم زيادة عدد قواتها العسكرية في سورية

نشرت صحيفة"express and star" أن بريطانيا تعتزم زيادة عدد قواتها العسكرية ضمن ما يسمى بـ "التحالف الدولي" في سورية، وبشكل خاص للمقاتلات الحربية، تحت ذريعة انضمامها للقتال ضد بقايا تنظيم "داعش".

بريطانيا تعتزم زيادة عدد قواتها العسكرية في سورية

نشرت صحيفة”express and star” أن بريطانيا تعتزم زيادة عدد قواتها العسكرية ضمن ما يسمى بـ “التحالف الدولي” في سورية، وبشكل خاص للمقاتلات الحربية، تحت ذريعة انضمامها للقتال ضد بقايا تنظيم “داعش”.

وذكرت الصحيفة أن المقاتلات الحربية التي يتم التجهيز لضمها إلى القوات البريطانية في سورية تتنوع بين /8/ طائرات تابعة لسلاح الجو الملكي البري و/10/ طائرات من طراز “F35B” سترسل على متن السفينة “إتش إم إس كوين إليزابيث”.

وتتضمن التعزيزات البريطانية أيضاً سرب “Dambusters” (السرب 617)، الذي قالت بريطانيا أنه سيشغل طائراته لدعم عمليات مكافحة “داعش” في سورية والعراق.

كما نوهت وزارة الدفاع البريطانية بانضمام طائرات “F35B Lightning Fast” إلى عملية “شايدر” القائمة على التحضير لـ “ضربة قوية” ضد “داعش”، بحسب وصفها.

وفي تصريحات لقائد القوات الجوية البريطانية “مايك ويجستون” قائد القوات الجوية اشار خلال تصريح صحفي، إلى أن “داعش” يهدد شوارع المملكة المتحدة وحلفائها، حتى وإن لم يعد بذات قوته ككيان مسيطر على الأرض، فيما لم يتطرق ويجستون إلى موعد الحملة العسكرية التي يبدو أن بريطانيا تستخدمها كذريعة لزيادة عدد قواتها في سورية، مكتفياً بالقول: “لا أرغب في تحديد موعد لذلك، لكن لدي إيمان كبير بالتقدم الذي نحرزه”.

وبعيداً عن التصريحات وبالعودة للواقع على الأرض السورية، يلاحظ شبه اختفاء لدور ما يسمى بـ “التحالف الدولي” في محاربة خلايا تنظيم “داعش” الإرهابي التي عادت للظهور منذ أشهر في منطقة البادية السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق