أخبار
أخر الأخبار

أول تعليق سعودي رسمي حول العلاقات مع سورية

علقت وزارة الخارجية السعودية رسمياً على المعلومات التي تم تناقلها مؤخراً، حول وجود تقارب في العلاقات بينها وبين سورية، من خلال تصريح مدير إدارة تخطيط السياسات بالوزارة السفير "رائد قرملي" بأن تلك المعلومات "غير دقيقة".

أول تعليق سعودي رسمي حول العلاقات مع سورية

علقت وزارة الخارجية السعودية رسمياً على المعلومات التي تم تناقلها مؤخراً، حول وجود تقارب في العلاقات بينها وبين سورية، من خلال تصريح مدير إدارة تخطيط السياسات بالوزارة السفير “رائد قرملي” بأن تلك المعلومات “غير دقيقة”.

وأوضح “قرملي” لوكالة “رويترز” أن “التقارير الإعلامية الأخيرة التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق غير دقيقة”، مشيراً إلى أن “السياسة السعودية تجاه سورية ما تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة ووفق قرارات مجلس الأمن من أجل وحدة سورية وهويتها العربية”.

وكانت انتشرت خلال الأسبوع الماضي عدة تقارير إعلامية تحدثت عن أن وفداً سعودياً زار العاصمة السورية دمشق والتقى بمسؤولين سوريين رفيعي المستوى، ضمن مباحثات من شأنها إعادة التقارب والعلاقات بين البلدين.

وتزامنت تلك التقارير مع تعليقات رصدت في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لسياسيين وشخصيات سعودية تتحدث عن قرب عودة العلاقات مع سورية ومشيدةً بأهميتها، إلا أن كافة تلك الأخبار والتعليقات بقيت دون وجود أي تأكيدات رسمية حولها حينها.

يذكر أن محاولات السعودية لتحقيق تقارب مع سورية لا تعد أمراً جديداً عليها، حيث سبق أن جرت العام الماضي محادثات مشابهة بين الطرفين حول موضوع إعادة افتتاح السفارة السعودية بدمشق وإعادة التمثيل الدبلوماسي، الأمر الذي لم يحدث حينها، وعزاه محللون سياسيون للتعقيدات وتدخل أطراف أخرى في علاقات البلدين، بما فيها الولايات المتحدة التي تمارس ضغوطاتها على السعودية لمنع عودة علاقاتها مع سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق