أخبار
أخر الأخبار

حملة أمنية جديدة لـ “قسد” في ريف دير الزور

بدأت "قسد" ما أسمتها بـ "عملية عسكرية واسعة"، قالت أنها تستهدف الخلايا النائمة لتنظيم "داعش" الإرهابي في ريف دير الزور شمال شرق سورية، ليتبين أن تلك "العملية" ما هي إلا حملة اعتقالات تعسفية تطال قرى وبلدات المنطقة.

حملة أمنية جديدة لـ “قسد” في ريف دير الزور

بدأت “قسد” ما أسمتها بـ “عملية عسكرية واسعة”، قالت أنها تستهدف الخلايا النائمة لتنظيم “داعش” الإرهابي في ريف دير الزور شمال شرق سورية، ليتبين أن تلك “العملية” ما هي إلا حملة اعتقالات تعسفية تطال قرى وبلدات المنطقة.

وبحسب بيانٍ أصدرته “قسد” فإن العملية تستهدف منطقة “وادي العجيج لملاحقة الخلايا النائمة والنشطة لتنظيم داعش وكشف مخابئ الأسلحة والأوكار التي يستخدمها أعضاء وقادة خلاياه في المناطق الحدودية مع الجمهورية العراقية”، وفق زعم “قسد” والتي حددت مدة تنفيذ العملية بـ /4/ أيام.

ومع بدء عملية “قسد” المزعومة، فإن حالة توتر وقلق سادت مختلف مناطق أرياف دير الزور، لا سيما أن خبرة الأهالي في التعامل مع “قسد” جعلتهم متيقنين من أن الحملة ليست سوى اعتقالات تعسفية جائرة تستهدفهم، باستخدام حجة “داعش” كذريعة لشرعنة تلك الممارسات.

وبالفعل فإن الساعات الأولى من بدء عملية “قسد” شهدت قيام مسلحيها بمداهمات استهدفت عدة منازل في قرية “الحوايج”، تم خلالها اعتقال شخصين واقتيادهما لجهة مجهولة، دون تقديم أي مبرر للاعتقال.

يذكر أنه وبالتزامن مع بدء العملية العسكرية لـ “قسد”، تعرض عدد من نخبة مسلحيها لكمين نفذه مجهولون عبر استهداف حافلة كانت تقلهم من الرقة إلى ريف دير الزور، من أجل المشاركة في حملات الاعتقالات، ما أدى إلى مقتل /4/ مسلحين من “قسد” وجرح /6/ آخرين.

حملة أمنية جديدة لـ “قسد” في ريف دير الزور

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق