أخبار
أخر الأخبار

ظريف من دمشق: سنبحث إعادة الإعمار ومكافحة الإرهاب والوضع في فلسطين

بدأ وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" اليوم، زيارة رسمية إلى سورية لبحث التطورات الإقليمية والأوضاع في المنطقة مع المسؤولين السوريين.

ظريف من دمشق: سنبحث إعادة الإعمار ومكافحة الإرهاب والوضع في فلسطين

بدأ وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” اليوم، زيارة رسمية إلى سورية لبحث التطورات الإقليمية والأوضاع في المنطقة مع المسؤولين السوريين.

واستقبل وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” نظيره الإيراني في مطار دمشق الدولي، وقال في تصريح صحفي أن زيارة “ظريف” مهمة في وقت دقيق يمر به البلدان، وتتصاعد خلاله السياسات العدوانية الغربية والأمريكية والإسرائيلية، إضافة إلى ما يعانيه الشعب الفلسطيني جراء الممارسات الدموية لكيان الاحتلال.

وأضاف “المقداد” أن الوضع في المنطقة يتدهور نتيجة استهداف القوى الغربية للمنطقة، مبيناً أن سبب استهداف سورية وإيران كان موقفهما من القضية الفلسطينية والدعم الذي يقدّم لنضال الفلسطينيين ن أجل التحرر وبناء دولة مستقلة.

وأوضح وزير الخارجية السوري أن الساعات القادمة ستكون حافلة بالعديد من اللقاءات، معرباً عن أمله أن تشمل التطورات الأخيرة في البلدين إضافة إلى قضايا أخرى سيجري بحثها لمواصلة التنسيق بين البلدين.

بدوره أعرب الوزير الإيراني عن سعادته بالتواجد في سورية، مضيفاً أن الظروف الحالية خاصة جداً، وأنه كان من المقرر إجراء الزيارة على أعتاب الانتخابات الرئاسية للتباحث مع المسؤولين السوريين حول هذا الحدث المهم.

وبيّن “ظريف” أن الأعمال الإجرامية للكيان الصهيوني التي تصاعدت منذ ذكرى يوم “القدس العالمي”، والأحداث غير المسبوقة التي وقعت في المسجد الأقصى والأراضي المحتلة وقصف غزة أدت إلى خلق ظروف متدهورة جداً، مضيفاً أن لسورية بوصفها من الدول الرائدة في محور المقاومة، لها دور مهم جداً في هذا المجال.

كما لفت “ظريف” إلى أن محادثاته مع المسؤولين السوريين ستشمل دعم إيران للحكومة والشعب السوري سواءً في مسار إعادة الإعمار أو مسار مكافحة الإرهاب إضافة للوضع الراهن في فلسطين المحتلة.

يذكر أن الأراضي الفلسطينية المحتلة، ما تزال تشهد منذ أكثر من أسبوع، تصعيداً من قبل قوات الاحتلال ضد المدنيين الفلسطينيين، وصل إلى ذروته أمس مع بدء قصف قوات الاحتلال لقطاع “غزة” بشكل مكثف، ما أوقع عشرات الضحايا والمصابين من المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق