أخبار
أخر الأخبار

المسلحون يستولون على أراضٍ مزروعة بالزيتون في ريف عفرين

استولى مسلحو فصيل "سمرقند" المدعوم تركياً، على أراضٍ زراعية في ريف مدينة "عفرين"، تعود ملكيتها لثلاثة مدنيين وتضم ما يقارب الـ /3500/ شجرة زيتون.

المسلحون يستولون على أراضٍ مزروعة بالزيتون في ريف عفرين

استولى مسلحو فصيل “سمرقند” المدعوم تركياً، على أراضٍ زراعية في ريف مدينة “عفرين”، تعود ملكيتها لثلاثة مدنيين وتضم ما يقارب الـ /3500/ شجرة زيتون.

ولا يكتفي المسلحون بجرائم قطعهم لأشجار الزيتون في مختلف أرياف “عفرين” فحسب، فرفعوا من وتيرة ممارساتهم عبر استيلائهم بالقوة على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي تحوي الزيتون تحت ذرائع مختلفة.

وبحسب ما ذكرته مصادر “مركز سورية للتوثيق” فإن الأراضي التي استولى عليها المسلحون تقع في قرية “كفر صفرة” بناحية “جنديرس”، وتعود ملكيتها لثلاث أشخاص من سكان القرية الذين فرض عليهم ما سماه المسلحون بـ “حجز ملكية”.
وأوضحت المصادر بأن مسلحي الفصيل لم يقدموا لأصحاب الأراضي أي تبرير حول سبب الحجز على ممتلكاتهم، مشيرين إلى وجود قرار بالحجز على الأراضي، دون تقديم أي معلومات أخرى.

كما لم تنفع كافة مناشدات المواطنين لمسؤولي الفصيل باستعادة أراضيهم أو توجيههم على الأقل للجهة المسؤولة عن إصدار القرار.

وتتعرض مختلف مناطق “عفرين” شمال حلب منذ سيطرة المسلحين والقوات التركية عليها، لأعمال قطع جائرة لأشجار الزيتون الهامة فيها، بهدف التحطيب والإتجار بخشبها من قبل المسلحين، الأمر الذي سبب خسائر في المنطقة تقدر بأكثر من /500/ ألف شجرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق