أخبار
أخر الأخبار

تجدد التصعيد التركي بقصف استهدف ريفي حلب والرقة

جددت القوات التركية والفصائل الموالية لها، اعتداءاتها على المناطق المدنية في ريفي حلب والرقة بالقصف العشوائي واستهداف المحاصيل الزراعية.

تجدد التصعيد التركي بقصف استهدف ريفي حلب والرقة

جددت القوات التركية والفصائل الموالية لها، اعتداءاتها على المناطق المدنية في ريفي حلب والرقة بالقصف العشوائي واستهداف المحاصيل الزراعية.

وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي الفصائل المدعومة تركياً استهدفوا أمس السبت، الأراضي الزراعية في قرية “أم حوش” التابعة لناحية “أعزاز” بريف حلب الشمالي، بالرصاص الحارق ما أسفر عن احتراق مساحات واسعة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، إضافة لاستهداف قرية “تل مضيق” شمال حلب، بـ/8/ قذائف صاروخية أسفرت عن خسائر مادية واسعة في القرية دون وقوع إصابات أو خسائر بشرية.

من جهة أخرى، استهدفت القوات التركية قريتي “بيركنو” و”بيركيتك” التابعتين لناحية “تل أبيض” بريف الرقة الشمالي، والخاضعتين لسيطرة “قسد”، مستخدمةً القذائف المدفعية والأسلحة الثقيلة ما أدى لأضرار مادية.

يأتي ذلك، في سياق التصعيد التركي المتواصل ضمن مناطق الشمال السوري، لا سيما في ريفي حلب والرقة، عبر استهداف مناطق انتشار “قسد” والفصائل الكردية، وخرق اتفاق “سوتشي” الموقّع عام /2019/ لوقف إطلاق النار.

ويتجدد القصف التركي بشكل شبه يومي منذ مطلع الشهر الجاري دون حدوث أي تغير على خارطة السيطرة، بينما يتم استهداف الأراضي الزراعية ومحاصيل القمح والشعير من قبل القوات التركية بشكل متعمد، على غرار ما قامت به خلال موسم الحصاد العام الماضي، بهدف حرمان المناطق السورية من المحاصيل الاستراتيجية كالقمح وتهديد أمنها الغذائي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق