أخبار
أخر الأخبار

وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يؤكد استعداد بلاده لدعم النضال الفلسطيني

قال وزير الخارجية السوري "فيصل المقداد" أن سورية مستعدة لأي شيء تطلبه فلسطين، لأن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى والمركزية بالنسبة لسورية.

وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يؤكد استعداد بلاده لدعم النضال الفلسطيني

قال وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” أن سورية مستعدة لأي شيء تطلبه فلسطين، لأن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى والمركزية بالنسبة لسورية.

وأضاف “المقداد” خلال لقائه مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية “أنور عبد الهادي” اليوم أن المواجهة مع “إسرائيل” هي معجزة أمام الآلة العسكرية الإسرائيلية المدعومة من الولايات المتحدة، إلا أنه ليس بغريب على الشعب الفلسطيني أن يقوم بالمعجزات.

ووجّه “المقداد” تحيته لصمود الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن سورية لن تدخر جهداً في دعم النضال الفلسطيني المشروع والوطني، معتبراً أن هذا النضال “كشف عورات المطبعين والمستسلمين، وعورات من يدّعون حرية وحقوق الشعوب في المجتمع الدولي الفاشل والمنحاز إلى الأقوى إلى من يملك السلاح”.

الوزير السوري أضاف قائلاً لـ “عبد الهادي” : “سيأتي اليوم الذي سننتصر فيه سوياً، لأننا في سورية واجهنا الإرهاب المدعوم من إسرائيل، وأنتم تواجهون الإرهاب الإسرائيلي، ونحن شعب واحد في خندق واحد”.

بدوره، قال “عبد الهادي” أن الشعب الفلسطيني في ذكرى هذا العام للنكبة بدأ ينفض عنه غبار النكبة من خلال ما وصفها بالملحمة التاريخية لمواجهة الاحتلال العنصري والفاشي بكل الوسائل. وفق قوله.

وجاء اللقاء في ظل استمرار التصعيد الإسرائيلي ضمن الأراضي المحتلة، حيث تواصل قوات الاحتلال قصف المدنيين في قطاع غزة وقمع سائر التحركات في الداخل الفلسطيني، ما أسفر إلى الآن عن وقوع عشرات الضحايا ومئات الجرحى من المدنيين الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق