أخبار
أخر الأخبار

“داعش” يتبنى تنفيذ /6/ اعتداءات في سورية خلال أيام عيد الفطر

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي في بيانٍ صدر عنه، مسؤوليته عن تنفيذ /6/ اعتداءات استهدفت عدة مناطق سورية، خلال أيام عيد الفطر، معظمها نُفذت في مناطق خاضعة لسيطرة "قسد" المدعومة أمريكياً.

“داعش” يتبنى تنفيذ /6/ اعتداءات في سورية خلال أيام عيد الفطر

تبنى تنظيم “داعش” الإرهابي في بيانٍ صدر عنه، مسؤوليته عن تنفيذ /6/ اعتداءات استهدفت عدة مناطق سورية، خلال أيام عيد الفطر، معظمها نُفذت في مناطق خاضعة لسيطرة “قسد” المدعومة أمريكياً.

واعترف التنظيم بضلوعه في اعتداء نفذ على عنصرين من الأمن السوري في مدينة “نوى” بريف محافظة درعا، بتاريخ الخامس عشر من الشهر الجاري، قائلاً أن إحدى الخلايا النائمة التابعة له في المدينة هاجمت العنصرين بالأسلحة الرشاشة.

وتبنى “داعش” أيضاً استهدافه آلية عسكرية تابعة لـ “قسد” عبر عبوة ناسفة انفجرت بها، بالقرب من سجن “عايدة” غرب مدينة “الطبقة” بريف الرقة، إضافةً لاستهدافٍ مشابهٍ آخر لآلية عسكرية أيضاً على طريق الرقة- السحل، أدى لإعطابها وإصابة /3/ مسلحين من “قسد”.

وكشف التنظيم عن تنفيذه هجوماً أسفر عن مقتل مسلح من “قسد” وإصابة آخر بجروح في قرية “الرقاي” جنوب بلدة “مركدة” بريف الحسكة، دون أن يذكر أي تفاصيل أخرى حول الهجوم، مع تبنيه أيضاً استهداف سيارة تقل مسلحين لـ “قسد” في منطقة “الصبحة” بريف دير الزور.

أما الاعتداء الأخير الذي تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي، فتمثل باغتيال مدني في بلدة “الحصان” بريف دير الزور، تحت ذريعة أنه “يمارس السحر”.

يذكر أن جرائم واعتداءات “داعش” تأتي بعد أن عاد التنظيم للظهور مجدداً منذ أشهر في منطقة البادية السورية، بدعم من الولايات المتحدة التي سهلت من عمليات إدخال إرهابييه عبر المعابر غير الشرعية من العراق، مع تأمين عمليات إخراج العشرات من معتقلي “داعش” من سجون “قسد”، ونقلهم عبر مروحياتها إلى عمق البادية السورية.

“داعش” يتبنى تنفيذ /6/ اعتداءات في سورية خلال أيام عيد الفطر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق