أخبار
أخر الأخبار

في تطورٍ غير مسبوق.. “حماس” تعلن استهداف بارجة “إسرائيلية” قبالة شواطئ “غزة”

أعلنت "كتائب القسام" التي تعد الجناح العسكري لحركة "حماس"، عن استهدافها بارجة حربية "إسرائيلية" قبالة شواطئ "غزة" الفلسطينية، في تطورٍ غير مسبوق لمجريات الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

في تطورٍ غير مسبوق.. “حماس” تعلن استهداف بارجة “إسرائيلية” قبالة شواطئ “غزة”

أعلنت “كتائب القسام” التي تعد الجناح العسكري لحركة “حماس”، عن استهدافها بارجة حربية “إسرائيلية” قبالة شواطئ “غزة” الفلسطينية، في تطورٍ غير مسبوق لمجريات الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وذكرت “حماس” في بيانٍ لها أنها استهدفت بارجة “إسرائيلية” في عرض البحر قبالة شواطئ “غزة”، بدفعة من الصواريخ، رداً على استخدام “إسرائيل” قطعها العسكرية البحرية في الاعتداءات التي تنفذها لليوم الثامن على التوالي باتجاه “غزة”.

بدورها، اعترفت “إسرائيل” أن بارجتها استهدفت من قبل المقاومة الفلسطينية، قائلةً أن “كتائب القسام” استخدمت غواصة غير مأهولة في الاستهداف، الذي لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية، بحسب زعمها.

وأتى استهداف البارجة “الإسرائيلية” بالتزامن مع قصف صاروخي من المقاومة الفلسطينية طال عدة مناطق في مستوطنات “أسدود” و”عسقلان” و”النقب” و”بئر السبع”، ما أسفر عن إصابة /12/ “إسرائيلياً” على الأقل.

وتدخل الاعتداءات “الإسرائيلية” والجرائم التي تنفذ بحق الفلسطينيين، يومها الثامن على التوالي، وسط ردٍ عنيف من قبل فصائل المقاومة التي أمطرت مختلف المدن “الإسرائيلية” بما فيها “تل أبيب” بمئات الصواريخ التي عجزت “القبة الحديدية” عن التصدي لمعظمها.

وبحسب إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية، فإن عدد ضحايا الاعتداءات “الإسرائيلية” المستمرة على قطاع “غزة” بلغ حوالي /200/ قتيل، من بينهم /59/ طفلاً، بالإضافة لتسجيل ما يقارب الـ /1300/ جريح بإصابات متفاوتة الشدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق