أخبار
أخر الأخبار

في جريمة جديدة.. مقتل مدني على يد مسلحي تركيا في ريف “عفرين”

ارتكب مسلحو "الجيش الوطني" المدعوم تركياً، جريمة جديدة في منطقة "عفرين" شمال حلب، راح ضحيتها مدني قتل ذبحاً، بعد اختطافه من قبل مسلحي الفصيل قبل أيام.

في جريمة جديدة.. مقتل مدني على يد مسلحي تركيا في ريف “عفرين”

ارتكب مسلحو “الجيش الوطني” المدعوم تركياً، جريمة جديدة في منطقة “عفرين” شمال حلب، راح ضحيتها مدني قتل ذبحاً، بعد اختطافه من قبل مسلحي الفصيل قبل أيام.

وعثر أهالي منطقة “الباسوطة” على جثة المدني ملقاة بالقرب من مدخل بلدتهم، حيث تبين لاحقاً أنه كان اختطف من قبل مسلحي “الجيش الوطني” أثناء قيادته سيارته برفقة زوجته وأولاده على طريق “الغزاوية- الباسوطة”.

وفي تفاصيل حادثة الاختطاف التي نقلتها مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق“، فإن المدني اختطف في ثالث أيام عيد الفطر، أثناء توجهه مع عائلته لمعايدة أقرباءٍ لهم في “الباسوطة”، حيث اعترضتهم مجموعة مسلحة من “الجيش الوطني” على الطريق، وقامت بإجبار المدني تحت تهديد السلاح على مرافقتهم، تاركين عائلته في السيارة.

وتوقعت عائلة المخطوف أن يتواصل معهم المسلحون لطلب فدية مالية، الأمر الذي لم يحدث، ما دفعهم في اليوم التالي للتوجه إلى مقر الفصيل والسؤال عنه، دون أن يتلقوا أي إجابة، ليتم في النهاية العثور على جثة المخطوف بعد يومين، وعليها آثار تعذيب وذبح بأداة حادة في العنق.

ولم يعرف بعد بشكل مؤكد سبب اختطاف المدني وقتله، وإن كانت التوقعات تتحدث عن أن دوافع الجريمة تتعلق بتصفية حسابات أو وجود ثأر، في مشهدٍ يعكس مجدداً ما وصلت إليه حالة الضعف الأمني المنتشرة في مختلف مناطق سيطرة الفصائل المسلحة، والعجز تركي الواضح عن السيطرة على الوضع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق